ظاهرة قرى الأرامل تنتشر في بلدان العالم.. وتصل لدول عربية

أخبار منوعات
قرية الأرامل في ريف الحسكة – سوريا

تعيش مئات النساء في تايلاند في قرية لا تحتوي رجالاً أبداً تسمى “قرية الأرامل”، وتعد القرية الخالية من الرجال الأولى من نوعها في البلاد.

وقررت النساء العيش لوحدهن وفاءً لأزواجهن الذين قتلوا نتيجة أعمال عنف في البلاد راح ضحيتها أكثر من 1100 شخص.

وتضم القرية الأرامل من كل الديانات، الإسلامية والبوذية، ويتشاركن الحياة ويخففن عن أنفسهن مرارة الفراق، وسط حراسة عسكرية من 50 جندياً لحمايتهن وتنظيم الدخول والخروج.

الجدير بالذكر أنه في أفغانستان أنشأت أكثر من ألف أرملة قرية لهن، بحثاً عن الراحة والطمأنينة، بعد مقتل أزواجهن في الحروب، ووجدت تلك الأرامل في قريتهن الجديدة مناخاً ملائماً للعمل وتبادل المنافع والخدمات، نظراً لأن مجتمعهن يمنع الأرامل من العمل والاختلاط خارج المنزل، وكذلك أنشأت عدة قرى للأرامل في الهند وعدة دول أخرى حول العالم.

يشار إلى أنه وفي مصر تعيش قرابة 300 أرملة ومطلقة في قرية لا يمكن للرجال السكن فيها، وتخضع القرية للحراسة في المساء، حتى لا تتعرض النساء لأي مكروه أو هجوم من عصابات الخطف أو سرقة المواشي.

وفي سوريا، تحديداً في منطقة الدرباسية بريف الحسكة، تم إنشاء قرية للنساء الأرامل، دون وجود للرجال فيها، وتعمل النسوة في مجالات عدة، الزراعة وتربية المواشي، بالإضافة إلى مهنٍ منزلية.

 

 

    Login

    Welcome! Login in to your account

    Remember meLost your password?

    Don't have account. Register

    Lost Password

    Register