احتجاجات وصدامات ضد قانون الجنسية في الهند.. وارتفاع حصيلة القتلى إلى 9

أخبار عربي ودولي
من الاحتجاجات في الهند

اندلعت صدامات جديدة في “لوكناو” عاصمة ولاية “أوتار براديش” بشمال الهند، بين الشرطة ومتظاهرين يحتجون على قانون مثير للجدل يعتبر مناهضاً للمسلمين، ويقضي بسحب الجنسية من عدد كبير منهم ومنحها لكثير من “الهندوس”، ليرتفع بذلك عدد قتلى المواجهات إلى 9 أشخاص.

ويسمح القانون الجديد الذي أقره البرلمان، للحكومة الهندية بمنح الجنسية لملايين المهاجرين غير المسلمين من 3 دول مجاورة، لكن معارضين يقولون إنّ القانون جزء من برنامج رئيس الوزراء القومي الهندوسي “مودي”، الذي يهدف إلى إعادة تشكيل الهند كـ”أمة هندوسية”، وفق “فرانس برس”.

وأعلنت شركتان للاتصالات في الهند أمس الخميس، أنهما قطعتا خدمة الهواتف النقالة في أجزاء من العاصمة “نيودلهي” بناء على أوامر حكومية، وسط تصاعد التظاهرات.

وكانت المحكمة العليا الهندية، رفضت يوم الأربعاء الفائت، وقف تنفيذ قانون جديد يُسهّل الطريق للأقليات من غير المسلمين من الدول المجاورة للحصول على الجنسية الهندية.

الجدير بالذكر أن القانون الجديد الذي أقره البرلمان الهندي الأسبوع الماضي، يفتح الطريق لأقليات دينية مثل الهندوس والمسيحيين في (بنغلادش وباكستان وأفغانستان) الذين استقروا في الهند قبل عام 2015، للحصول على الجنسية الهندية على أساس أنهم واجهوا اضطهاداً في تلك الدول، وفقاً لـ”رويترز”.

    Login

    Welcome! Login in to your account

    Remember meLost your password?

    Don't have account. Register

    Lost Password

    Register