مظاهرات في ريف دير الزور تطالب بطرد النظام من المنطقة

أخبار سوريا
المتظاهرون يقتحمون حاجز لقوات نظام الأسد في بلدة الصالحية بريف دير الزور 

شهدت بلدة الصالحية بريف دير الزور، اليوم الجمعة، مظاهرة طالبت بإخراج قوات نظام الأسد من القرى والبلدات التي يسيطر عليها شمال نهر الفرات.

وأفادت شبكة “فرات بوست” المحلية، بأن قسد دعت لخروج مظاهرة في معبر بلدة الصالحية الواصل بين مناطق سيطرتها ومناطق نظام الأسد للمطالبة بانسحاب الأخير من البلدات.

وأضافت أن قوات نظام الأسد المتواجدة على المعبر عمدت إلى إطلاق النار لتفريق المتظاهرين، فيما اقتحم المتظاهرون في وقت لاحق حاجز “كازية الصقر” التابع للنظام بالقرب من المعبر.

وأشارت إلى أن قوات النظام، تقوم بتحضيرات للقيام بـ “مظاهرات مضادة”، عبر دعوة فروعه الأمنية والمؤسسات الحكومية الخاضعة له، واتحاد الفلاحين وفرع حزب البعث، للقيام بحشد في الصالحية وإطلاق شعارات مضادة للمظاهرات التي جرت على الجانب الآخر من المنطقة.

من جانبها، أوضحت شبكة “دير الزور 24” المحلية، أن شخصين قتلا وأصيب أكثر من 10 جراء إطلاق النار من قبل قوات نظام الأسد على المتظاهرين بالقرب من معبر الصالحية.

وأضافت الشبكة أن المتظاهرين اعتقلوا عدداً من عناصر قوات الأسد خلال المظاهرة في بلدة الصالحية بينهم ضابط برتبة عميد.

ويربط معبر الصالحية بين مناطق سيطرة “قسد”، وقوات النظام، وينتقل الأهالي عبره، كما يعتبر شرياناً اقتصاديا يتم من خلاله شحن البضائع ونقلها.

    Login

    Welcome! Login in to your account

    Remember meLost your password?

    Don't have account. Register

    Lost Password

    Register