تركيا تشدد على ضرورة إخراج “قسد” من “المنطقة الآمنة المحتملة” بشرق الفرات

أخبار سوريا
تعبيرية

شدد وزير الخارجية التركي “مولود جاويش أوغلو” على ضرورة إخراج وحدات حماية الشعب الكردية من “المنطقة الآمنة” المحتمل إقامتها في شرق الفرات، مشيراً إلى وجود مسائل يتعين تحديد تفاصيلها ضمن الاتفاق التركي – الأمريكي المتعلق بـ “المنطقة الآمنة” شمال شرق سوريا.

وأكد “أوغلو” أن رئيس الولايات المتحدة الأمريكية “دونالد ترامب” وعد بأن يكون عمق “المنطقة الآمنة” 20 ميلاً، مع وجوب إخراج “قسد” من المنطقة، منوهاً إلى أن واشنطن تواصل تزويد “قسد” بالسلاح.

وأضاف خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده مع نظيرته السيراليونية “نبيلة تونس” اليوم الخميس في أنقرة أن أي مماطلة من طرف الولايات المتحدة لن يكون مقبولاً، مبيناً بأن واشنطن لجأت إلى المماطلة سابقاً في “منبج” ولم تلتزم بوعودها.

ومن جانبها قالت وزارة الدفاع التركية في بيان لها اليوم الخميس أن وفداً عسكرياً برئاسة نائب قائد القوات الأمريكية في أوروبا الفريق “ستيفن تويتي” سينتقل اليوم إلى ولاية “شانلي أورفا” بعد زيارته لرئاسة الأركان التركية، وذلك للتنسيق بشأن إنشاء مركز العمليات.

يذكر أن تركيا والولايات المتحدة الأمريكية توصلتا إلى اتفاق الأسبوع الماضي يقضي بإنشاء “مركز عمليات مشترك” في تركيا، بهدف تنسيق وإدارة “المنطقة الآمنة” شمال شرق سوريا.

    اترك تعليقاً:

    Login

    Welcome! Login in to your account

    Remember meLost your password?

    Don't have account. Register

    Lost Password

    Register