تعرّف على إعصار “باري” الذي يضرب أمريكا.. واحتمالاته الكارثية!

أخبار عربي ودولي
العاصفة الاستوائية “باري”

أعلن الرئيس الأميركي “دونالد ترامب” حال الطوارئ، مع اقتراب العاصفة الاستوائية “باري” من ساحل “نيو أورلينز” التي تستعد الجمعة لسقوط أمطار غزيرة، مع تحول العاصفة لإعصار شديد.

وقال “المركز الوطني للأعاصير” إن الرياح الشديدة مع الأمطار الغزيرة قد تؤدي إلى “فيضانات قد تكون قاتلة” في المناطق الساحلية وعلى طول الأنهر.

وصرح حاكم ولاية “لويزيانا” بتوقع “إعصار من الفئة الأولى عندما سيلامس الأرض”، مضيفاً: “ستكون هناك فترة تساقط أمطار غزيرة جداً”.

من جهتها، دعت رئيسة بلدية “نيو أورلينز” السكان إلى الاحتماء وجمع المؤن ومتابعة آخر النشرات الجوية.

وحذّرت مصلحة الأرصاد الجوية في “نيو أورلينز” الواقعة تحت مستوى البحر، من خطر حصول فيضانات كبيرة بسبب الأمطار القوية التي قد تؤدي إلى فيضانات مفاجئة، وفيضان تيارات المياه الرئيسية التي قد تكون قاتلة.

وأعلنت وزارة “الأمن الداخلي” الأمريكية أن الأجهزة المكلفة بتوقيف المهاجرين غير الشرعيين وطردهم لن تتخذ هذه الخطوة خلال عمليات الإجلاء، مشيرة إلى أن “الأولوية ستكون حماية الأرواح وضمان الأمن”.

ومن المحتمل أن يكون “باري”، الإعصار الأول في منطقة “المحيط الأطلسي” لهذا الموسم الذي يمتدّ من حزيران وحتى تشرين الثاني، وتترافق الأعاصير من الفئة الأولى على مقياس “سافير سيمبسون” المؤلّف من 5 فئات، مع رياح تبلغ سرعتها 119 كيلومتراً في الساعة على الأقلّ.

    Login

    Welcome! Login in to your account

    Remember meLost your password?

    Don't have account. Register

    Lost Password

    Register