قتلى في صفوف النظام إثر اشتباكات مع مجهولين في مدينة الصنمين شمال درعا

أخبار سوريا
عناصر من قوات النظام في درعا (أرشيفية)

أفاد مراسل “حلب اليوم”، بمقتل ضابط وعنصر من الأمن الجنائي في قوات النظام، إثر إطلاق نار تعرضت له دورية في مدينة الصنمين شمال درعا على يد مجهولين.

وأضاف المراسل، أن الاشتباكات بالأسلحة الخفيفة وتبادل إطلاق النار بين الطرفين، أسفرت أيضاً عن إصابة ثلاثة آخرين في صفوف قوات النظام، من بينهم رئيس مركز الأمن الجنائي في المدينة النقيب “عمر جمعة”، دون ورود معلومات عن وقوع خسائر بشرية عند الطرف الآخر.

وأوضح مراسلنا، أن عملية التصدي للدورية، جاءت بعد مداهمتها للحي الشمالي الشرقي من المدينة بـ “سيارات مدنية وزي مدني” بشكل مخفي، لكن سرعان ما تم كشفهم واستنفر السكان وتصدوا لهم، ما أدى لانسحابهم من المدينة.

وأوضح مراسلنا أن دورية الأمن حاولت اعتقال القيادي السابق “وليد الزهرة” الذي لم يكن متواجدًا في البيت، لكنها اعتقلت خمسة أشخاص بدلاً منه، عرف منهم: (أغيد شقيق القيادي، وابن عمه مجدي وشاب آخر مُلقّب بـ أبو صالح).

وأشار مراسلنا نقلاً عن مصادر محلية في المدينة، إلى أن قوات النظام أمرت بإغلاق المدينة ومنع الدخول والخروج منها، كما عزّزت حواجزها العسكرية على المنافذ والطرق الرئيسية، وسط حالة استنفار داخل الفرقة التاسعة وتخوف من السكان وخاصة في الحي الذي جرت فيه عملية التصدي، إذ أن الأهالي هددوا قوات الأسد بالتصعيد المستمر فيما لو أبقت على اعتقال الشبان الخمسة.

ونعت “شبكة أخبار حمص” على صفحتها “فيسبوك” مقتل الملازم في قوات الأسد “معلا سليمان” من مرتبات الأمن الجنائي والمنحدر من مدينة حمص، إضافة لمقتل العنصر “فادي كنج”، في اشتباكات الصنمين مساء أمس الأربعاء.

الملازم في قوات الأسد “معلا سليمان” من مرتبات الأمن الجنائي
العنصر في قوات النظام “فادي كنج”

    Login

    Welcome! Login in to your account

    Remember meLost your password?

    Don't have account. Register

    Lost Password

    Register