محدّث | سقوط مزيد من الضحايا جراء قصف النظام على الشمال السوري

أخبار سوريا
قصف على ريف حماة – صورة أرشيفية

واصلت قوات النظام قصفها المدفعي والصاروخي المكثف على كل من أرياف حماة وإدلب وحلب، متسببةً بوقوع مزيد من الضحايا في صفوف المدنيين، بالإضافة إلى تضرر ممتلكات المدنيين.

وأفاد مراسل “حلب اليوم” الثلاثاء 23 نيسان، بمقتل 7 مدنيين وإصابة آخرين في مدينة “خان شيخون” بريف إدلب كحصيلة أولية، جراء قصف للنظام على المدينة.

وأضاف المراسل، أن مدنياً توفي بعد لحظات من إسعافه إلى أحد المستشفيات، نتيجة قصف صاروخي لقوات النظام على قرية “الحمبوشية” في “جسر الشغور” بريف إدلب الغربي، بالتزامن مع قصف آخر على محيط “سراقب”.

كما وتوفي مدني في مدينة “سراقب” بريف إدلب، متأثراً بجراح أصيب بها، جراء قصف النظام على المدينة يوم أمس الاثنين.

وقال مراسلنا، إن امرأة على الأقل أصيبت جراء القصف الصاروخي الذي استهدف قرية “الزكاة” غربي حماة، في حين طال قصف مماثل مدينة “مورك” ومحيطها في ريف حماة الشمالي.

هذا وطال القصف المدفعي من قبل النظام بالإضافة إلى ريفي حماة وإدلب، قريتي خلصة والحميرة في ريف حلب الجنوبي.

وعقب القصف المكثف للنظام على الشمال السوري، قام فصيل “جيش العزة” التابع للجيش السوري الحر، باستهداف “المعسكر الروسي” في قرية “الكبارية” بريف حماة، رداً على قصف النظام لمناطق المدنيين في حماة وإدلب وحلب.

ويأتي القصف المكثف على الشمال السوري المحرر، بالتزامن مع تكثيف مرور الدوريات العسكرية التركية في المنطقة، والتي كان آخرها تسيير دورية اليوم الاثنين بين نقطة المراقبة في “إشتبرق” إلى نظيرتيها في “شير مغار” و”مورك” في ريف حماة.

    Login

    Welcome! Login in to your account

    Remember meLost your password?

    Don't have account. Register

    Lost Password

    Register