إنشاء خيمة طلابية إسعافية بريف إدلب مع تدهور الوضع التعليمي في مخيمات الشمال

أخبار سوريا
المدرسة المُنشأة في مخيم النواعير – ريف إدلب الجنوبي

أنشأت إحدى المنظمات في مخيم “النواعير” بريف إدلب الجنوبي، مدرسة لطلاب المدارس، وذلك بعد تسليط الضوء على الواقع التعليمي المتردي من قبل “حلب اليوم” والوسائل الإعلامية.

وقال مراسل “حلب اليوم”، إن منظمة “سيريا ريليف” عمدت إلى تشييد خيمة دراسية للطلاب، بهدف تدارك الواقع التعليمي في المنطقة، وتحقيق حلم الأطفال في العودة إلى مقاعد الدراسة.

وأضاف المراسل، أن الكادر التعليمي ناشد المعنيين، تدارك الوضع التعليمي وتأمين مناهج خاصة للأطفال المنقطعين عن الدراسة منذ أكثر من سبع سنوات.

وفي تصريح خاص لـ”حلب اليوم”، قال “حمادة أبو البراء” الإداري في مدرسة النواعير: إن “أبرز ما تعاني منه المدارس هناك هو النقص الحاد والشديد في المستلزمات التعليمية والقرطاسية وألواح الكتابة والمناهج التعليمية”.

ويشار إلى أن صعوبات الوضع التعليمي لم تقتصر على مخيم النواعير، بل شمل أكثر من 14 مخيماً في ريف إدلب، فيما تواجه معظم مدارس المخيمات التابعة للمجمع التربوي لريف حماة الشرقي أيضاً، نقصاً في الكوادر التعليمية، ما ينذر بتوقف المسيرة التعليمية في هذه المدارس، وخاصة مع ضعف الدعم المقدم لها.

أضف تقييم:

    Login

    Welcome! Login in to your account

    Remember meLost your password?

    Don't have account. Register

    Lost Password

    Register