فاجعة جديدة في حلب.. والإهمال الطبي عنوانها

أخبار سوريا
صورة تعبيرية

قضى الطفل “يزن علايا” البالغ من العمر 3 سنوات، نتيجة حقنه من قبل صيدلاني في مدينة حلب بثلاثة أنواع مختلفة من الحقن.

وقالت شبكة “أخبار حي الزهراء بحلب” الموالية في منشور على صفحتها في “فيس بوك”، “نتيجة (الجهل الأعمى) و(غياب كامل للرقابة الصحية) .. وقعت ضحية جديدة لم تتجاوز الثلاثة أعوام في مدينة حلب”.

وأضافت أن الطفل أصيب بالإنفلونزا (الكريب) رافقه سعال جاف نقلته إثر ذلك عائلته على الفور إلى أقرب صيدلية في حي حلب الجديدة، ليقوم الصيدلاني بخلط حقنة من مادة “ديكلون” مع مادة “ديسكا” وحقن الطفل بها، وبعد تعرض الطفل للاختلاج تم حقنه بإبرة ثالثة مضادة للحساسية أدت لتوقف قلبه.

#هام_جداً || في فاجعة وضحية جديدة .. وفاة الطفل يزن بحلب بعد ضربه ثلاث إبر من قبل صيدلي منها الديكلون!!نتيجة جهل أعمى…

Gepostet von ‎شبكة أخبار حي الزهراء بحلب البديلة ‎ am Montag, 1. April 2019

ولفت المصدر إلى أن العائلة نقلت الطفل إلى المستشفى وأخضع لصدمات كهربائية أعادت قلبه للنبض لمدة ثلاثة أيام قبل أن يفارق الحياة.

وأشارت الصفحة إلى أن عائلة الطفل أسقطت حقها عن الصيدلي “لم تذكر اسمه”، كما أن التحقيقات تم إغلاقها.

تجدر الإشارة إلى أن حالات وفاة الأطفال في مناطق النظام تتكرر، حيث قضى في عام 2018 طفل لا يتجاوز العامين في مشفى “حلب الجامعي” بعد ثقب القصبتين الهوائيتين له من قبل الكادر الطبي أثناء إجراء عملية تنظير له.

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Don't have account. Register

Lost Password

Register