تبادل لإطلاق النار بين قوات النظام ومجموعة من “شباب السنة” الموقعة على المصالحة بريف درعا

أخبار سوريا

أفاد مصدر خاص لحلب اليوم عن حصول خلاف في قرية الخربا شرق درعا بين دورية تابعة لفرع الأمن العسكري في دمشق ومجموعة من قوات شباب السنة الموقعة على اتفاق المصالحة مؤخرا.

وأشار المصدر أن سبب الخلاف جاء بعد اقتحام دورية الأمن العسكري منزل أحد عناصر شباب السنة في قرية الخربا ما أسفر عن إصابته جراء إطلاق عناصر النظام النار عليه الأمر الذي دفع مجموعة تابعه لقوات شباب السنه بقيادة أبو صدام بالتدخل.

وأضاف المصدر أن دورية الأمن العسكري اعتقلت الشخص المصاب فيما احتجزت مجموعة أبو صدام عناصر تابعين للدورية وطالبت قوات شباب السنة بإطلاق سراح المصاب مقابل إطلاق سراح العناصر المحتجزين.

يذكر أن قوات “شباب السنة” التي كانت تسيطر على مدينة بصرى الشام بريف درعا عقدت مطلع شهر تموز الفائت اتفاقاً مع الجانب الروسي قبلت فيه بالشروط الروسية  والتي نصت على تسليم السلاح الثقيل والمتوسط للشرطة العسكرية الروسية، ودخول الأخيرة إلى مناطق الجيش الحر، وإعطاء مواقع تمركز الفصائل لجيش النظام، كما وافقت قوات “شباب السنة” على انضمامها لما يسمى “الفيلق الخامس – اقتحام” التابع لقوات النظام.

أضف تقييم:

    Login

    Welcome! Login in to your account

    Remember meLost your password?

    Don't have account. Register

    Lost Password

    Register