وزير لبناني: نظام الأسد أعدم نازحين عادوا إلى سوريا ويبتزنا سياسياً لنعترف به

أخبار سوريا

اعتبر وزير الصناعة وائل أبو فاعور أن كلام وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل عن أن أموال مؤتمر بروكسل 3 هي لتوطين النازحين السوريين تخوين مرفوض.

ونقل موقع النشرة اللبناني عن “أبو الفاعور” قوله: “على أن الجميع يريد عودة النازحين إلى بلادهم وأولهم رئيس الحكومة سعد الحريري”.

ورأى الوزير أنه من الضروري السؤال عما إذا كان نظام الأسد يريد عودة النازحين، معتبراً أن الرهان على هذا النظام مجرد وهم.

وتساءل : “هل تملك الدولة اللبنانية معطيات عما حصل مع بعض النازحين الذين عادوا من لبنان؟”، كاشفاً عن معلومات مؤكدة حول إعدام النظام لنازحين عادوا إلى سوريا بموجب بعض المبادرات اللبنانية، وفق الموقع.

وفي اجتماع في السراي الحكومي برئاسة سعد الحريري، قالت قناة الجديد اللبنانية، إن “أبو فاعور” رد على سؤال بشأن تصدير الصناعة اللبنانية عبر المعابر البرية من خلال الأراضي السورية: “هناك مشكلة مع سوريا، اعتقد أنّها ابتزاز سياسي لكل اللبنانيين. إنّ النظام السوري لا يريد ان يسمح للبنان بالتصدير إلا من خلال وضع شروط سياسية وجدول أعمال سياسي أولها الاعتراف به”.

ونشرت قناة الـ “OTV” اللبنانية تقريراً تلفزيونياً ذكرت فيه أن النائب في البرلمان اللبناني طلال أرسلان، قال: “إن ثمة من يعمد على تخويف النازحين من العودة إلى بلادهم، وحضّهم على البقاء في لبنان بالشائعات الكاذبة، طمعاً بمزيد من أموال المنظمات الدولية”.

وعلق سفير نظام الأسد لدى لبنان “علي عبدالكريم” على كلام وزير الصناعة “وائل ابو فاعور” : “نشفق على من يقول هذا الكلام لأنّه يستند الى الحقد، وبالرغم من كل التشويش التي تقوم بها الآلة الإعلامية الغربية وأجهزة استخبارية لدول كانت رأس حربة في تمويل وتمرير هذا الإرهاب إلى سوريا فقد سقط الرهان بالنسبة إلى هذه الدول”، وفق القناة.

وتحدث سفير النظام عن المؤتمرات الدولية التي تعقد، متهماً إياها بعدم سعيها لمعالجة وحل أزمة اللاجئين، ولو أرادت ذلك بالفعل لفكت الحصار الاقتصادي ورفعت العقوبات الاقتصادية عن سوريا، بحسب قوله.

 

أضف تقييم:

    Login

    Welcome! Login in to your account

    Remember meLost your password?

    Don't have account. Register

    Lost Password

    Register