“كومان” يفرض قواعد صارمة في تدريبات البرسا

أخبار رياضة

يحاول الهولندي رونالد كومان أن يعيد أمجاد برشلونة التي ضاعت محليا وأوروبيا، كعادة كل المدربين الجدد الذين يأتون بأفكارهم وخططهم ويحاولون ترك بصمتهم على أداء الفريق.

وبعد حلوله بديلا للمدرب الإسباني كيكي سيتين، فرض كومان قواعد صارمة في تدريبات البرسا التي لم تكن بالجدية المطلوبة في السنوات الأخيرة.

وشكا العديد من اللاعبين من غياب القوة والمستويات العالية في التدريبات، وهذا ما أثر سلبا على أداء الفريق خاصة عندما خاض مباريات على مستوى عال في دوري الأبطال بمواجهة فرق مثل ليفربول وبايرن ميونيخ، ومني بخسارتين مهينتين في المواجهتين.

وإحدى أولويات كومان -بحسب صحيفة “ماركا” (MARCA) الإسبانية- تحويل التدريبات إلى اختبارات جدية، وليس للتسلية أو تمضية الوقت، حيث مدد النجم السابق للبرسا وقت حصص التدريبات من ساعة إلى 90 دقيقة، وزاد فيها القوة والمنافسة.

وهذا التغيير بدأ يشعر به لاعبو الفريق وخاصة المخضرمين منهم، وقد أطلقوا على كومان لقب “الرقيب”، ورغم أن المدرب السابق لمنتخب هولندا لم يعد بأي شيء أو تحقيق الألقاب في موسمه الأول، ولكن الأكيد أن هناك تغييرا حصل منذ قدومه.

ووضع كومان أيضا قواعد انضباطية كانت غائبة عن تدريبات الفريق في المواسم الماضية، وفي مقدمتها أن على اللاعبين القدوم إلى ملعب التدريبات قبل ساعة من انطلاقتها، وعدم التسامح مع أي تأخير حتى لو كان دقيقة واحدة.

وفي السنوات الماضية، كانت التدريبات تتأخر وقتا طويلا بسبب عدم التزام اللاعبين، إذ كانوا يضيعون الوقت في تبادل أطراف الحديث أو لعب كرة السلة.

والأمر الأخر المهم لدى كومان هو الاحترام، إذ أنّب في إحدى المرات أحد اللاعبين لأنه لم يكن مصغيا بشكل كامل لتعليماته وشرحه لإحدى الخطط.

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Don't have account. Register

Lost Password

Register