مسؤول في حكومة النظام يقول إن “مجهولين” يسرقون أسلاكاً نحاسية في صافيتا.. ومتابعون يعلقون

أخبار سوريا
صورة تعبيرية

قال مدير الشركة العامة للكهرباء في طرطوس “مالك معيطة”، أمس الجمعة، إن من وصفهم بـ”المجهولين” سرقوا كميات كبيرة من الأسلاك الكهربائية النحاسية في مناطق متفرقة من مدينة صافيتا بريف طرطوس غرب سوريا في نهاية تشرين الثاني الماضي.

وأشار “معيطة” في تصريح لموقع “تلفزيون الخبر” الموالي، إلى أن قيمة كميات النحاس المسروقة في مناطق مدينة صافيتا بلغت 14.768,000 ليرة سورية، مضيفاً أن أكثر المناطق التي سجلت فيها خسائر هي قرية “ذوق بركات” بريف المدينة، حيث بلغت كمية النحاس المسروقة فيها 1230 كغ بقيمة6.396.000 ليرة.

ورأى “معيطلة” أن السبب الرئيسي وراء سرقة الكابلات النحاسية كونها مصنوعة من مادة النحاس وهي غالية الثمن نسبياً، وهدف السارقين منها هو “الإتجار بها وبيعه”، على حد قوله.

وأضاف أن من وصفهم بـ”المجهولين” يستغلون فترة تقنين التيار الكهربائي ليقوموا بسرقة الكابلات النحاسية، عبر مقصات عازلة للتيار وفي أوقات متأخرة من الليل، منوهاً إلى أن السرقات تركزت في المناطق الريفية النائية، حيث الطرق الوعرة والجبال والوديان، بحسب تعبيره.

من جانبهم علق رواد وسائل التواصل الاجتماعي على كلام المسؤول في حكومة النظام، فمنهم من اتهمه بأنه هو من سرق الكابلات النحاسية، والبعض الآخر وجه اتهاماً إلى مسؤولين في حكومة النظام بأنهم يعرفون من سرقوا الكابلات لكن لا يجرؤون على الإفصاح عنهم.

وفيما يلي أبرز التعليقات:





    Login

    Welcome! Login in to your account

    Remember meLost your password?

    Don't have account. Register

    Lost Password

    Register