عقوبات أمريكية على شخصيات وكيانات في تركيا وسوريا وأوروبا.. والسبب؟

أخبار اقتصاد
مبنى وزارة الخزانة الأمريكية – أرشيفية

فرضت وزارة الخزانة الأمريكية، أمس الاثنين، عقوبات على شركات وأشخاص يعملون في سوريا وتركيا والخليج وأوروبا وأفغانستان، بسبب تقديمهم دعماً مالياً ولوجستياً لـ”تنظيم الدولة”، بحسب وكالة “رويترز”.

وقالت الوزارة في بيانٍ لها، إنه تم فرض العقوبات وإدراج الشخصيات والكيانات على القائمة السوداء “بمقتضى أمر تنفيذي يفرض عقوبات على الإرهابيين ومن يقدمون مساعدة أو دعماً لهم”.

وبحسب الخزانة الأمريكية، فإن العقوبات استهدفت شركة “سحلول” للصرافة وشركة “السلطان” لتحويل الأموال وشركة “إيه.سي.إل” للاستيراد والتصدير، وجميعها تتخذ من تركيا مقراً لها، كما أُدرج التركي “إسماعيل بيالتون” وشقيقه “أحمد” على القائمة السوداء كونهما مالكين لشركة الاستيراد والتصدير المذكورة.

كما تم إدراج منظمة “نجاة” للرعاية الاجتماعية ومقرها أفغانستان على القائمة السوداء، وكذلك اثنين من كبار مسؤوليها هما “سيد حبيب أحمد خان” و”روح الله وكيل” لدعم أنشطة فرع “تنظيم الدولة” في أفغانستان.

الجدير بالذكر أن الخزانة الأمريكية فرضت في 10 من أيلول الماضي، عقوبات على شركات سورية من بينها “شركة سكسوك للصرافة”، و “شركة الهرم للصرافة” و “شركة الخالدي للصرافة”، لاتهامها بتحويل الأموال وتصريفها نيابةً عن “تنظيم الدولة”.

    Login

    Welcome! Login in to your account

    Remember meLost your password?

    Don't have account. Register

    Lost Password

    Register