وزير تركي: تجاهل “الأزمة السورية” سيجعل أي بلد في العالم غير آمن

أخبار سوريا
فخر الدين قوجه

أصدرت وزارة الصحة التركية يوم أمس الثلاثاء بياناً حول مشاركتها في افتتاح أعمال الجمعية العامة لجمعية الصحة العالمية، في مدينة جنيف بسويسرا.
ونقل البيان عن وزير الصحة التركي “فخر الدين قوجه” قوله: “إن الأزمة السورية بمثابة اختبار ليس للأنظمة الطبية وحسب، بل وللسياسة العالمية وللإنسانية”.

وذكر “قوجه” خلال كلمة ألقاها في الافتتاح أنه “ما دام التجاهل وعدم الاستجابة والإهمال تجاه هذه الأزمة مستمر، فلا يمكن لأي بلد في العالم أن يكون آمنًا”.

ونقلت وكالة الأناضول التركية عن “قوجه” تأكيده “أن المخاطر الصحية تأتي على رأس المخاطر الأمنية”.

وأشار “قوجه” في ختام كلمته، إلى أن تركيا لم تحرم ضيوفها السوريين من أبسط الحقوق الأساسية، لا سيما الحق في الرعاية الصحية.

يذكر أن فعاليات الاجتماع 72 للجمعية (تابعة لمنظمة الصحة العالمية)، بدأت يوم الاثنين الفائت، وتستمر حتى 28 أيار الجاري، بمشاركة وزراء ومسؤولي قطاع الصحة في الدول الأعضاء بمنظمة الصحة العالمية.

وبدأ الاجتماع الحالي للجمعية تحت شعار “التغطية الصحية الشاملة: عدم ترك أحد خلف الركب”.

    Login

    Welcome! Login in to your account

    Remember meLost your password?

    Don't have account. Register

    Lost Password

    Register