حقيقة الفيديو المتداول حول الوعد الروسي باستعادة “الباب” لصالح النظام

أخبار سوريا
سهيل الحسن في قاعدة “حميميم”

تداولت وسائل التواصل الاجتماعي شريطاً مصوراً لزعيم ميليشيات “النمر” التي يقودها “سهيل الحسن” إلى جانب ضابط روسي حيث وعد الأخير بمساعدة النظام باستعادة مدينة الباب بريف حلب الشرقي.

الفيديو المتداول يعود تاريخه إلى شهر شباط 2017، وتم تسجيله في قلب بلدة عران الواقعة في الجهة الجنوبية لمدينة الباب ونشرته صحيفة “تشرين” الموالية، كما احتوى الفيديو مجموعة من العبارات التي ألقاها الضابط الروسي أبرزها مخاطباً سهيل الحسن وعناصره، “خذوا الباب وقدموها هدية لبشار الأسد”.

بالمقابل ردد جنود “الحسن” عبارات مثل “شكراً روسيا، سوريا وروسيا شعب واحد”.

يذكر أن الجيش الوطني بدعم من الجيش التركي سيطر خلال عملية “درع الفرات” في عام 2017 على مدينة الباب بريف حلب الشمالي بعد مواجهات مع تنظيم الدولة.

أضف تقييم:

    اترك تعليقاً:

    Login

    Welcome! Login in to your account

    Remember meLost your password?

    Don't have account. Register

    Lost Password

    Register