غش في البنزين وغياب للرقابة على أجور النقل في السويداء

أخبار اقتصاد
الصورة تعبيرية

اشتكى مدنيون في السويداء أمس الأحد، من عمليات غش في البنزين من خلال خلطه بالماء، ما أدى لتعطل عدد من السيارات بعد تعبئتها من إحدى محطات الوقود في المحافظة.

ونقل مراسل “حلب اليوم” عن مصادر محلية قولها إن سيارات تعطلت بعد تعبئتها بالبنزين من كازية “الجبل”، في حين أفرغ عدد من السائقين سياراتهم من البنزين عقب اكتشافهم أن البنزين مغشوش، كما استرد آخرون أموالهم.

وأضاف مراسلنا أن “حماية المستهلك” التابعة للنظام ضبطت الصهريج المغشوش واحتجزته ضمن الكازية، في حين توجهت طوابير المدنيين إلى كازيات أخرى لتعبئة سياراتهم.

وأثارت الحادثة ردود أفعال غاضبة بين المدنيين من رواد مواقع التواصل الاجتماعي فعلق أحدهم “والله عبيت منها من شهر…. البنزين مخلوط بمية وياريت مي نظيفة كمان……خسرنا حق البنزينات وحطينا أربعين ألف”، وقال آخر “شو الغريب بالموضوع من يوم يومن غشاشين.. مثلن مثل كثير كازيات وسخة”.

وفي ذات السياق قال مراسلنا إن مدنيين من السويداء يشتكون من استغلال عدد من سائقي سيارات الأجرة لأزمة البنزين، ليقوموا برفع تسعيرة النقل بحجة شراء البنزين بالسعر الحر، لاسيما أثناء تلبية الطلبات الخارجية من المدينة للقرى وبالعكس.

من جانبها صفحة شبكة أخبار السويداء “S.N.N، الموالية للنظام” قالت إن سائقي الباصات العاملين بين مدينة شهبا ومدينة السويداء رفعوا تسعيرة النقل لتصبح 150ليرة بعد أن كانت 125 ليرة، وذلك بحجة ارتفاع سعر صرف الدولار ونقص في مادة المازوت.

يذكر أن السويداء تشهد أزمة محروقات منذ أشهر، إذ عانى الأهالي من ندرة وقود التدفئة طيلة فترة الشتاء، ما أدى لاحتجاجات شعبية تطورت لإطلاق نار على مبنى البلدية وشعبة حزب البعث التابعة للنظام في صلخد، بالإضافة لأزمة مواصلات نتيجة إضراب عدد من السائقين عن العمل.

    Login

    Welcome! Login in to your account

    Remember meLost your password?

    Don't have account. Register

    Lost Password

    Register