توتر غرب السويداء.. ومصدر يتهم النظام بتأجيج الفتنة

أخبار سوريا
النصب التذكاري لشهداء بلدة المزرعة – الصورة تعبيرية

نفت عائلة الحسين في بلدة المزرعة بريف السويداء الغربي أمس السبت، علاقتها بإطلاق النار الذي استهدف الشاب “باسم الحمود” من أبناء البلدة ذاتها.

وقال مراسل “حلب اليوم” إن مجهولين أطلقوا النار على “الحمود” أمام منزله، ما تسبب بإصابته بجروح نقل على إثرها إلى مستشفى السويداء الوطني.

وأضاف مراسلنا أن اتهامات وجهت لعائلة “الحسين” نظراً لوجود خلافات ثأرية بين العائلتين، سرعان ما نفتها عائلة “الحسين”، معلنة براءتها من هذه التهم.

وأصدرت العائلة بياناً استنكرت فيه التهمة الموجهة لها، مؤكدة التزامها المطلق بمساعي مشايخ العقل ووجهاء الجبل القائمين على حل النزاع بينهم وبين أسرة “الحمود”.

من جانبه مصدر مطلع، فضل عدم الكشف عن اسمه، اعتبر في تصريح لـ”حلب اليوم” أن هناك من يسعى لجر السويداء لاقتتال داخلي وأهلي من شأنه أن يمضي بالمحافظة إلى سيل من الدماء، متهماً أجهزة أمن النظام بتأجيج الفتنة مستغلة التوتر الحاصل في المحافظة منذ يومين.

يذكر أن شاباً من عائلة “الحمود” أقدم قبل مدة، على قتل المدعو “هيال الحسين” من أبناء بلدة المزرعة، وذلك انتقاماً لأخيه الشاب “مهند الحمود”، والذي قتل على يد المدعو “سلطان الحسين” قبل أكثر من عام، نتيجة خلافات شخصية بين الجانبين.

أضف تقييم:

    Login

    Welcome! Login in to your account

    Remember meLost your password?

    Don't have account. Register

    Lost Password

    Register