تفاقم أزمة المحروقات وتشكُّل طوابير طويلة لسيارات في حلب

أخبار اقتصاد
طابور سيارات أمام إحدى محطات الوقود بمدينة حلب 

توقفت منذ ساعات الصباح الأولى من اليوم السبت، عشرات السيارات تنتظر دورها للوصول إلى محطات الوقود في مدينة حلب، للحصول على مخصصاتها اليومية.

وأفاد مراسل “حلب اليوم” بأن أزمة البنزين مازالت مستمرة منذ أكثر من خمسة أيام، مضيفاً أنه بشكل يومي تشهد محطات الوقود ازدحاماً شديداً منذ ساعات الصباح، في محاولة من جميع السائقين وخاصة سائقي السيارات العمومية للحصول على عشرين ليتر من البنزين، مشيراً إلى أن بعض محطات الوقود أصبحت تغلق باكرا بسبب نفاذ المخصصات التي يجب تعبئتها.

وأوضح مراسلنا أن قرار تخفيض مخصصات سيارات النقل “السرافيس”، أثار مخاوف السائقين، خاصةً أن بعضهم يرى استمرار الأزمة، فيما أبدى آخرون مخاوفهم من عدم توفر المازوت وبالتالي فإن قطاع المواصلات العامة سوف يصاب بحالة شلل بشكل شبه كامل.

وبرزت أزمة المحروقات من خلال تأثيرها على المولدات الكهربائية في الأحياء الشرقية لمدينة حلب، حيث اضطر بعض أصحاب المولدات لتخفيض ساعات التشغيل، بينما اضطر آخرون لتوقيف عمل المولدات الكهربائية، كما توقفت سبعة أفران عن العمل في مدينة حلب نتيجة الأزمة.

أضف تقييم:

    اترك تعليقاً:

    Login

    Welcome! Login in to your account

    Remember meLost your password?

    Don't have account. Register

    Lost Password

    Register