تواصل عمليات الاغتيال بحق رجال المصالحات ومجهولون يحرقون صورة لبشار الأسد بدرعا

أخبار سوريا

قال مراسل “حلب اليوم”، نقلاً عن مصادر محلية، إن مسلحين مجهولين اغتالوا أحد رموز المصالحات في مدينة الصنمين بريف درعا الشمالي “سامر النصار”، بعد أشهر من انضمامه لميليشيا الدفاع الوطني في المدينة.

وأوضح المراسل، أن مدينة الصنمين تعتبر معقلاً رئيسياً لميليشيا الدفاع الوطني واللواء 313 التابع لحزب الله اللبناني، حيث أن هذه العملية هي الثانية التي تستهدف رجال المصالحات خلال أقل من شهر.

من جهة أخرى، أحرق مجهولون صورة لرأس النظام “بشار الأسد”، كانت معلقة على مدخل مدينة الحراك بريف درعا الشرقي، بعد تعليقها من قبل الشرطة العسكرية وعناصر النظام في مفرزة الأمن الجوي بالمدينة.

وتشهد مناطق عدة في درعا، تحركات شعبية من شأنها التعبير عن رفض القبضة الأمنية التي تمارسها أفرع المخابرات في المحافظة، كما تنتشر الكتابات المطالبة بإسقاط النظام وإخراج المعتقلين.

أضف تقييم:

    Login

    Welcome! Login in to your account

    Remember meLost your password?

    Don't have account. Register

    Lost Password

    Register