دعوات كويتية للأمم المتحدة من أجل سوريا

أخبار سوريا
صورة أرشيفية

دعا مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة السفير جمال الغنيم مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، إلى التحرك لوقف التداعيات الإنسانية بسوريا في ظل تفشي جائحة فيروس كورونا.

وأكد الغنيم أن العالم “يواجه اليوم عدواً مشتركاً يتمثل في فيروس كورونا الذي يهاجم الجميع بلا هوادة ولا يأبه بأي أصل عرقي أو جنسية أو دين”.

وأضاف الغنيم: استمرار القتال بسوريا، يهدد بالقضاء على أعداد كبيرة من المدنيين، بسبب تفشي الجائحة وضعف نظام الرعاية الصحية في البلاد”، مشيرا إلى انخفاض عدد المستشفيات والمراكز الصحية إلى النصف في سوريا.

وتابع في كلمته أمام مجلس حقوق الإنسان: إن دولة الكويت تحث الأطراف كافة على تسهيل وصول المساعدات الإنسانية إلى النازحين داخلياً، والمناطق المحاصرة، دون تحيُّز أو تمييز، ذلك لأن الجائحة تمثل لملايين السوريين تهديداً إضافياً لما يعانونه من صعوبات وانتهاكات وحرمان”.

وأردف الغنيم: الكويت تولي أهمية قصوى لحالة النازحين السوريين في دول الجوار ومناطق أخرى حول العالم؛ وذلك منعاً لأي تداعيات إنسانية إضافية، والعمل على تجنيب أبناء ذلك البلد الشقيق مزيداً من الآلام والمآسي والتشريد”.

وختم حديثه قائلا: الحل الوحيد الممكن للأزمة السورية يتمثل في الحل السياسي الذي يلبي تطلعات الشعب السوري، وفقاً لما ورد في بيان جنيف للعام 2012 واستناداً إلى ما نص عليه قرار مجلس الأمن رقم 2254؛ على أمل نجاح الجهود الرامية إلى الدفع بالحل السلمي”.

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Don't have account. Register

Lost Password

Register