وفاة شخصين في مشفى بحماة.. والنظام يتكتم عن السبب

أخبار سوريا
تعبيرية

أفاد مراسل “حلب اليوم” في مدينة حماة، اليوم السبت، بأن شخصين اثنين مسنين توفيا منذ أيام داخل مشفى الحوراني في المدينة وسط تكتم كبير من قبل قوات النظام على سبب الموت.

وأوضح مراسلنا نقلاً عن مصدرٍ طبي في المشفى، أن أحدهما يبلغ من العمر ٧٥ عاماً والآخر ٥٥ عاماً، لافتاً إلى أن توصيف المرض من قبل الأطباء كان “التهاب ذات رئة حاد” مرجحاً إصابتهم بفيروس “كورونا” المستجد.

وكان مصدر طبي من حماة كشف لحلب اليوم قبل أيام، أن أحد رجال الدين في المدينة مشتبه إصابته بفيروس “كورونا”، وهو ممن يخالطون عناصر الحرس الثوري الإيراني الذين يأتون إلى حماة، إذ يعد من المقربين لقوات النظام.

الجدير بالذكر أن وزارة الصحة التابعة لحكومة النظام لم تصرّح حتى اليوم عن وجود مصابين بفايروس كورونا، في حين أكدت منظمة الصحة العالمية قبل أيام أن هناك دول يوجد فيها انتشار لفيروس “كورونا” إلا أنها لم تعلن عن ذلك.

    Login

    Welcome! Login in to your account

    Remember meLost your password?

    Don't have account. Register

    Lost Password

    Register