قوات النظام تزج بعناصر “التسويات” على جبهات القتال في ريف اللاذقية

أخبار سوريا
منطقة “الكبينة” بريف اللاذقية الشمالي –  أرشيفية

ذكرت شبكة محلية، أمس الخميس، أن “الفرقة الرابعة” التابعة لقوات النظام نقلت أكثر من 300 عنصر من عناصر “التسويات” إلى منطقة “جبل التركمان” بريف اللاذقية الشمالي.

وأضافت شبكة “صوت العاصمة”، أن العناصر الذين تم زجهم ينحدرون من مناطق “يلدا، وببيلا، وبيت سحم” بريف دمشق، مشيرةً في الوقت ذاته إلى أن قوات النظام زجت بعناصر آخرين تابعين لما تسمى “قوات النمر” التابعة لـ”سهيل الحسن” على جبهة تلال “الكبينة” في جبل الأكراد شمالي اللاذقية.

وفي السياق أشارت “الشبكة” إلى أن العشرات من عناصر “التسويات” رفضوا الالتحاق بقطعهم العسكرية خوفاً من زجهم على جبهات القتال في ريف اللاذقية، موضحةً أن “فرع فلسطين” التابع للنظام وجه إنذاراً للعناصر من رافضي الالتحاق لتسليم أنفسهم والمشاركة في المعارك الدائرة شمال اللاذقية.

بدوره أفاد مراسل “حلب اليوم”، اليوم الجمعة، بأن مناطق مختلفة من ريف اللاذقية الشمالي شهدت تحركات عسكرية لقوات النظام والميليشيات المدعومة من إيران في المنطقة.

ونقل مراسلنا عن مصدر خاص قوله، إن التحركات العسكرية تركزت في منطقة تلال “الكبينة” في جبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، حيث شملت تحركات لآليات عسكرية (دبابات وعربات) بالتزامن مع قصف عنيف من قبل مواقع النظام المتمركزة بالقرب من المنطقة.

وكانت فصائل المعارضة شنت هجوماً عسكرياً، يوم الجمعة الماضي، على مواقع قوات النظام، وذلك رداً على خروقات النظام لـ”وقف إطلاق النار”، وهجماته الأخيرة على منطقة تلال “الكبينة” في جبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، وفقاً لمراسلنا.

    اترك تعليقاً:

    Login

    Welcome! Login in to your account

    Remember meLost your password?

    Don't have account. Register

    Lost Password

    Register