واقع تعليمي سيء في طرطوس ومدير التربية يبرر!

أخبار سوريا
صورة أرشيفية

قالت وسائل إعلامية موالية لنظام الأسد، اليوم الأربعاء، إن عدداً من أهالي قرية “عامودي” في ريف “صافيتا” بمحافظة طرطوس، اشتكوا حال مدرستهم للتعليم الأساسي، إذ تضم الشعبة الواحدة حوالي 45 طالباً.

ونقل “تلفزيون الخبر” الموالي عن بعض أهالي القرية شكواهم بأن مدرستهم تعاني من قلة الكادر التدريسي، ما يتسبب بالتأخر في تطبيق المنهاج التعليمي، كما لا يوجد في المدرسة أي مستخدم “آذن”، متسائلين “هل يعقل أن يصل عدد التلاميذ في الصف الأول إلى 45 تلميذ بالشعبة الواحدة؟”.

من جانبه، أوضح مدير التربية في طرطوس التابع للنظام “علي شحود” للمصدر ذاته، أن أعداداً كبيرة من التلاميذ توجد داخل الصفوف الدراسية في بعض مدارس المدينة وريفها، مردفاً: “هناك مناطق يصل فيها العدد إلى 50 تلميذ في الشعبة الواحدة”.

ولفت مدير التربية إلى أنه لا يوجد بدائل أو حلول لمعالجة المشكلة حالياً، وأنهم “مضطرون لاستيعاب كل هذا العدد من التلاميذ”، مبيناً أن هناك مشاكل كبيرة في تطبيق دوامين صباحي ومسائي، أبرزها عدم رغبة أهالي التلاميذ بذلك، إضافةً إلى عدم توفر المواصلات مساءً.

الجدير بالذكر أن معظم أهالي مناطق سيطرة نظام الأسد يعانون من عدة أزمات خدمية واقتصادية، كما أن حكومة النظام تهمل شكاويهم، الأمر الذي يزيد من معاناتهم إلى جانب الظروف المعيشية الصعبة، وفقاً لمراسلينا.

    Login

    Welcome! Login in to your account

    Remember meLost your password?

    Don't have account. Register

    Lost Password

    Register