هجمات متفرقة وعمليات اغتيال تسفر عن قتلى بريف درعا

أخبار سوريا
حاجز لقوات النظام – صورة أرشيفية

قال مراسل “حلب اليوم”، إن مواقع عسكرية تابعة للنظام في مدينة “طفس” وبلدة “زيزون” بريف درعا الغربي، تعرضت لهجمات من قبل مجهولين بالأسلحة الخفيفة، اليوم الثلاثاء 11 حزيران، ما أسفر عن مقتل عنصرين للنظام على الأقل وإصابة آخرين.

وأوضح المراسل، أن هذه الهجمات تأتي بعد يوم واحد من محاولة قوات النظام نصب حواجز عسكرية إضافية على الطريق الواصل من درعا إلى ريفها الغربي، إلا أن تحذير السكان لها ومساعي لجنة التفاوض الممثلة عن درعا، أجبر النظام على سحب الحواجز بعد أقل من 24 ساعة من وضعها.

من جهة أخرى، أفاد مراسلنا، بأن مجهولين اغتالوا اليوم القاضي السابق في “محكمة دار العدل” بدرعا، المدعو “محمد عبد الرحيم الغانم”، في حديقة منزله ببلدة “المزيريب” بالريف الغربي، بعد حوالي شهر من محاولة فاشلة لاغتياله.

وكان مجهولون أطلقوا النار مساء أمس الاثنين، على القيادي المعارض السابق “خالد اللطفية” في مدينة نوى غرب درعا، ما أدى إلى مقتله على الفور، وهو من أبرز رجال المصالحات في المدينة، ومنضم للمخابرات الجوية، بحسب ما أفاد سكان محليون.

أضف تقييم:

    اترك تعليقاً:

    Login

    Welcome! Login in to your account

    Remember meLost your password?

    Don't have account. Register

    Lost Password

    Register