عملية اغتيال جديدة في درعا والنظام يعتقل قيادياً سابقاً في الجيش الحر

أخبار سوريا
الجامع العمري في درعا البلد (تعبيرية)

اغتال مسلحون مجهولون الهوية بعد منتصف الليل، الشاب “ماهر وليد أبو نبوت” أحد عناصر المعارضة السابقين والمنضم مؤخراً للفرقة الرابعة التابعة للنظام، وذلك قرب المسجد العمري في درعا البلد بمدينة درعا.

وأوضح مراسل “حلب اليوم”، أن الشاب “وليد دلوع” المنضم أيضاً إلى الفرقة الرابعة، والذي كان برفقة “أبو نبوت” أُصيب في العملية ذاتها التي استهدفت سيارتهم، ونقل على إثرها إلى مشفى درعا الوطني، فيما تمكن منفذي العملية من الفرار دون معرفة هويتهم أو الجهة التي ينتمون لها.

وأضاف المراسل، أن عناصر مخابرات النظام، اعتقلوا القيادي السابق في الجيش السوري الحر “عبد المنعم كنهوش”، من منزله في بلدة جباب أقصى شمال درعا، على الرغم من إبرامه إتفاق تسوية وحمله بطاقة أمنية.

وكان نظام الأسد قد تحدث قبل يومين، عن عفو شمل مجموعة من معتقلي أبناء درعا، الذين مضى على احتجازهم سنوات عديدة، وبلغ عدد المفرج عنهم 15 شخصاً، حيث تم ذلك بفعالية نظمها النظام، بحضور محافظ درعا وضباط في قواته، وهذا ما اعتبره الأهالي وفقاً للمراسل مبادرة لامتصاص غضب السكان في درعا تزامناً مع استمرار الاعتقالات والتجاوزات الأمنية.

 

أضف تقييم:

    Login

    Welcome! Login in to your account

    Remember meLost your password?

    Don't have account. Register

    Lost Password

    Register