طهران تتحلل من بعض التزاماتها بموجب الاتفاق النووي

أخبار عربي ودولي
“تعبيرية”

نقلت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية (إسنا) عن مسؤول مطّلع بمنظمة الطاقة الذرية الإيرانية، اليوم الأربعاء، أن طهران تحللت رسمياً من بعض التزاماتها بموجب الاتفاق النووي الذي توصلت إليه مع القوى العالمية عام 2015.

وبحسب الوكالة، فإن المسؤول أكد أن ذلك الإجراء جاء استجابة لأمر من مجلس الأمن القومي الإيراني، مؤكداً أن طهران “ليس لديها حد من الآن فصاعداً لإنتاج اليورانيوم المخصب والمياه الثقيلة”.

ويسمح الاتفاق لإيران بإنتاج “يورانيوم” منخفض التخصيب بحد أقصى يبلغ 300 كيلوجرام، وإنتاج مياه ثقيلة بمخزون يصل إلى نحو 130 طناً كحد أقصى.

وكان الزعيم الإيراني “علي خامنئي” صرح أمس الثلاثاء، أن بلاده لا تسعى لحرب مع الولايات المتحدة، إلا أنها لن تتفاوض معها بشأن إبرام اتفاق نووي آخر.

وكانت إيران أبلغت الدول الخمس دائمة العضوية بمجلس الأمن الدولي الأسبوع الماضي بقرارها التوقف عن التقيد ببعض التزاماتها بموجب الاتفاق، وذلك بعد عام من انسحاب الولايات المتحدة منه وفرضها عقوبات على طهران.

يشار إلى أن طهران وقعت عام 2015، مع الدول الخمس دائمة العضوية بمجلس الأمن الدولي (روسيا، الولايات المتحدة، فرنسا، الصين وبريطانيا) وألمانيا، اتفاقاً حول البرنامج النووي الإيراني.

    Login

    Welcome! Login in to your account

    Remember meLost your password?

    Don't have account. Register

    Lost Password

    Register