انتحار شرطي أمام “قصر المحافظ” في حلب

أخبار سوريا
“تعبيرية”

أقدم أحد عناصر “شرطة النجدة” التابعة لنظام الأسد أمس الثلاثاء على الانتحار، بإطلاق الرصاص من سلاحه على رأسه مباشرة.

وقال مراسل حلب اليوم، إن الشرطيّ المدعو “رجب مصطفى الأحمد” والبالغ من العمر 42 عاماً، أقدم على الانتحار أمام “قصر المحافظ” في منطقة المحافظة بحلب، لافتاً إلى أن الشرطة هرعت إلى المنطقة، وأخذت جثة الشرطي إلى مكان مجهول.

ونقل مراسلنا عن مصدر محليّ، أن سبب انتحار الشرطي، هو سوء الأوضاع المعيشية التي يمر بها، حيث قام بأخذ قرض من البنك، ولم يستطع تسديد القرض الذي يبلغ 1.5 مليون ليرة سورية.

وأضاف المصدر بأن الشرطيّ تبلغ بقيام البنك بالحجز على منزله، نتيجة تأخره في تسديد كامل الأقساط المترتبة عليه.

وأشار المصدر، إلى أن عائلة الشرطي طلبت استلام جثة “الأحمد” إلا أن النظام رفض تسليم الجثة.

وتعيش مدينة حلب أوضاعاً معيشيةً صعبة نتيجة ارتفاع الأسعار وقلة الرواتب التي يتقاضاها موظفو النظام في الدوائر الحكومية.

    Login

    Welcome! Login in to your account

    Remember meLost your password?

    Don't have account. Register

    Lost Password

    Register