تفاصيل الضربة الأخيرة لإسرائيل على مواقع نظام الأسد (صور وفيديو)

أخبار سوريا
مقاتلة حربية إسرائيلية – تعبيرية

نشرت شركة تابعة للاستخبارات الإسرائيلية “إيمدج سات إنترناشونال”، أمس الأحد، صوراً فضائية، لضرب “مصنع صواريخ إيرانية” في سوريا.

وقالت الشركة، إن الصور تظهر تدميراً كاملا “لمصنع صواريخ أرض — أرض إيرانية” في منطقة مصياف في ريف حماة، بعد استهدافه بصواريخ إسرائيلية يوم السبت الماضي، مؤكدة أنه تم تدمير البنى الصناعية الرئيسة بالكامل، بما في ذلك الصالات الرئيسية ومباني وثلاثة صالات للإنتاج مجاورة.

وأضافت أن بقية المباني تضررت جراء الانفجار، وقدرت أن جميع العناصر والمعدات التي كانت بداخلها قد دمرت بالكامل، مشيرةً إلى أن الموقع الذي تم استهدافه قد يكون مخصصا لإنتاج وتجميع عناصر من صواريخ أرض — أرض مختلفة أو يستخدم لتحسين دقة الصواريخ.

وقالت الشركة التابعة للاستخبارات الإسرائيلية، إن “المصنع يقع بالقرب من منشآت أخرى من المحتمل أن تكون مرتبطة بمشروع قاعدة صواريخ أرض أرض إيراني في سوريا، وسبق أن استهدفته غارات إسرائيلية مزعومة على مدار العامين الماضيين”.

وذكرت “إيمدج سات إنترناشونال”، أن المصنع أنشئ بين 2014 و2016 في الجزء الغربي من قاعدة لقوات نظام الأسد، وأنه في مراحل لاحقة شيّد جدار أحاط به لفصله عن باقي القاعدة، مؤكدة أن المصنع مكون من مستودع كبير طوله 60 مترا وعرضه 25 مترا، بالإضافة إلى بنايات صناعية أصغر حجما تحيط به.

وكان مراسل “حلب اليوم”، قد أفاد بمقتل أكثر من 15 عنصراً وجرح العشرات من قوات النّظام والميليشيات المدعومة من إيران، في منطقة مصياف بريف “حماة” الغربي، في الساعات الأولى من فجر يوم السبت 12 نيسان، وذلك جراء غارات جوية إسرائيلية على عدة مواقع عسكرية.

جدير بالذكر، أن مواقع النّظام اعترفت بجرح عدد من عناصرها في هذا القصف، وذكرت صفحة “أخبار مصياف” على منصة “فيس بوك” بأن 17 عنصراً لقوات النّظام وصلوا إلى “مستشفى مصياف” جراء إصابتهم في تلك الغارات.

أضف تقييم:

    Login

    Welcome! Login in to your account

    Remember meLost your password?

    Don't have account. Register

    Lost Password

    Register