قوات النظام تعتقل قيادي من “فصائل المصالحة” في درعا

أخبار سوريا

كشف مصدر خاص لحلب اليوم قيام قوات الأمن التابعة للنظام باعتقال أحد قادة فصائل الجيش الحر الموقعين على اتفاق المصالحة في درعا،أمس الاثنين مساءاً.

وقال المصدر إن “القيادي المعتقل هو أيهم الجهماني قائد لواء شهداء المنصور التابع لفصائل الجيش الحر سابقاً من منطقة نوى”.

ويعتبر “الجهماني” المسؤول عن تسليم مدينة نوى للنظام وحلفائه، والسماح لهم بدخولها والسيطرة عليها.

في ذات السياق شنت قوات النظام حملة مداهمات واعتقالات في مناطق التسوية واعتقلت عشرة شبان من بلدة عتمان بريف درعا الغربي بتهمة انتمائهم لتنظيم الدولة، وهي الذريعة التي يستخدمها النظام في حملة اعتقالاته منذ سيطرته على المحافظة.

وتأتي الإعتقالات في إطار حملة ممنهجة يشنها النظام داخل مناطق “المصالحات” بحسب ناشطين، حيث اعتقل أمس الاثنين “الشيخ عبد الرحمن الضحيك، الشيخ أحمد صويص، الشيخ ياسين صويص وجهاد لطوف”، من الموقعين على اتفاق المصالحة في ريف حمص الشمالي برعاية روسية.

    Login

    Welcome! Login in to your account

    Remember meLost your password?

    Don't have account. Register

    Lost Password

    Register