حملة تبرعات بآلاف الدولارات لصالح عائلة سورية فجعت بأطفالها في كندا

أخبار في المهجر

تضامن الآلاف من الناس حول العالم مع الأسرة السورية اللاجئة إلى كندا، والتي خسرت أطفالها السبعة في حريق بمنزل في مدينة “هاليفاكس” شرقي البلاد يوم 19 من الشهر الجاري.

وأطلقت مؤسسة “جو فاند مي” الكندية حملة تبرعات على الإنترنت لصالح الأسرة، وقد بلغ حجم الأموال المجموعة حتى يوم 21 من الشهر الجاري 429 ألف دولار كندي.

وبحسب المؤسسة، فإن حملة تهدف إلى جمع مليون دولار كندي لتقديمها إلى الأب والأم اللذين فقدا أبناءهما.

وكانت العائلة تقطن في مدينة هاليفاكس، وقد أسفر الحريق عن مقتل سبعة أطفال تتراوح أعمارهم بين ثلاثة أشهر و17 عاماً، فيما لا يزال الأب والأم في المستشفى يتلقيان العلاج.

تجدر الإشارة إلى أن رئيس الوزراء الكندي “جاستن ترودو”، شارك في وقفة تضامنية مع العائلة السورية، وقال في تغريدة على حسابه في “تويتر “تختفي الكلمات عندما تنتهي حياة أطفال في هذا العمر، خاصة في ظروف كهذه.. قلبي مع الناجين من هذا الحريق الرهيب وأقاربهم الذين أصيبوا بهذه الخسارة الفظيعة”.

أضف تقييم:

    Login

    Welcome! Login in to your account

    Remember meLost your password?

    Don't have account. Register

    Lost Password

    Register