بالرغم من إبرامه اتفاق تسوية.. اعتقال رئيس مجلس محلي سابق شمالي درعا

أخبار سوريا

اتسعت رقعة الاعتقالات التي ينفذها عناصر الأفرع الأمنية في درعا، لتطال معارضين سابقين في مدينة الحارة شمالي المحافظة.

وقال مراسل “حلب اليوم”، إن عناصر فرع المخابرات الجوية، اعتقلوا رئيس المجلس المحلي السابق لمدينة الحارة “مأمون البليلي” وشقيقه، على الرغم من إبرامه اتفاق تسوية مع نظام الأسد.

وأضاف المراسل، أن عناصر المخابرات شنوا حملة دهم واعتقال في المدينة، طالت مقاتلين سابقين في صفوف المعارضة، وتم ضربهم وإهانتهم أثناء اعتقالهم من منازلهم.

وأكد المراسل، أن الأفرع الأمنية تعمل على اعتقال جميع من كان يمارس نشاطاً بارزاً ضد النظام الأسد سابقاً، دون مراعاة اتفاق التسوية، والعفو المزعوم الذي صدر من جميع الأفرع الأمنية بحق المطلوبين من سكان محافظة درعا.

كما قامت قوات النظام باعتقال القيادي السابق في صفوف المعارضة “عيسى أبو السل”، وهو من بين الأشخاص الذين تطوعوا مع الفرقة الرابعة لحماية أنفسهم في المنطقة، إلا أن ذلك لم يمنعهم من اعتقاله، كما حصل مع متطوعون آخرون في بلدات ريف درعا الغربي.

وتشهد كل منطقة في درعا من وقت لآخر، اعتقالات ومداهمات، كما تستغل قوات النظام المديريات وشعبة التجنيد والمشافي، لاعتقال المراجعين المطلوبين.

أضف تقييم:

    Login

    Welcome! Login in to your account

    Remember meLost your password?

    Don't have account. Register

    Lost Password

    Register