في درعا.. اغتيال رئيس بلدية ومحاولة اغتيال قيادي من فصائل المصالحة

أخبار سوريا

أطلق مسلحون مجهولون النار على رئيس بلدية بلدة المسيفرة “عبد الإله الزعبي” بريف درعا الشرقي، ما أدى إلى وفاته قبل وصوله إلى مشفى درعا الوطني.

وأوضحت مصادر أهلية لحلب اليوم، أن المسلحين كانوا يستقلون دراجة نارية، قطعوا بها الطريق على “الزعبي” أثناء مروره بسيارته، وأطلقوا النار عليه ولاذوا بالفرار.

وأضافت المصادر، أن رئيس البلدية لم يمض على تعيينه من قبل النظام سوى ستة أشهر، ويعتبر من وجهاء البلدة.

وفي سياق متصل أُصيب رئيس بلدية بلدة المزيريب بريف درعا الغربي “أحمد النابلسي”، بجروح طفيفة نُقل على إثرها إلى المشفى، بعد هجوم عدد من الأهالي عليه بسبب خلاف نشب عند توزيع كميات محدودة من مادة المازوت على السكان.

وكان رئيس بلدية بلدة اليادودة بريف درعا الغربي “محمد المنجر”، لقي حتفه في ظروف مشابهة، قبل نحو أسبوع، حيث أقدم مسلحون مجهولون على إطلاق النار عليه بشكل مباشر في بلدته.

كما أُصيب قيادي عسكري سابق في “لواء توحيد الجنوب”، مساء أمس، بمدينة درعا، بجروح متوسطة، بعد إطلاق النار عليه من قبل مجهولين في شارع السوق قرب المسجد العمري بالمدينة.

أضف تقييم:

    Login

    Welcome! Login in to your account

    Remember meLost your password?

    Don't have account. Register

    Lost Password

    Register