منسقو الاستجابة ينشر إحصائية للتركيبة السكانية في الشمال السوري لعام 2018

أخبار سوريا

قدم فريق “منسقو الاستجابة” في الشمال السوري المحرر، إحصائية نهائية للتركيبة السكانية في محافظات حلب وإدلب وحماة ضمن منطقة خفض التصعيد شمال سوريا لعام 2018.

وفي تقرير نشره الفريق يوم أمس الأربعاء، فإن المجموع النهائي للسكان قُدّر بــ “4,703,846” نسمة، وتتضمن الإحصائية السكان الأصليين والمهجّرين.

ووفق الانفوغراف الذي نشره الفريق، فقد بلغ عدد السكان المقيمين ثلاثة ملايين و 11,788 شخصًا، في حين بلغ عدد النازحين والمهجرين قسريًا مليونًا و674,918 شخصًا، إضافة إلى 17 ألف لاجئ فلسطيني وعراقي.

أما عدد المهجرين قسريًا من خارج نطاق الشمال السوري خلال العام الحالي فقط، بلغ 128,888 شخصًا، وعدد النازحين داخليًا 460,195 شخصًا.

وفصلت الإحصائية في توزع السكان على المحافظات والتي تشمل إدلب وريفها وريف حلب وريف حماة، حيث بلغت الأعداد في محافظة ادلب ضمن 386 نقطة، قرابة 3,801,353 نسمة، وفي حلب 88 نقطة: 753,011 نسمة، وفي حماة 39 نقطة:149,482 نسمة.

وأشارت الإحصائيات إلى أن المجموع الإجمالي للأطفال بلغ  1,530,000عدد الأطفال حتى خمس سنوات بلغ 632119 طفلًا، ومن عمر خمس حتى 15 سنة 717,368 طفلًا، في حين بلغ عدد الأطفال من عمر 15 حتى 18 عامًا 180,513 طفلًا.

أما عدد الأرامل (دون معيل) فبلغ 36356 امرأة، وعدد المعاقين 188 ألف معاق، وعدد الأيتام تحت سن 18 عامًا 189,924 شخصًا.

يذكر أن أهالي محافظات ريف دمشق وحمص ودرعا وأجزاء من مدينة حلب هجّروا إلى الشمال السوري واستقر أغلبهم في محافظة إدلب، بعد توقيع اتفاقيات تسوية “مصالحات” مع الجانب الروسي وقوات النظام، وتضمن الاتفاق خروج غير الموافقين على الاتفاق نحو الشمال المحرر الخاضع لسيطرة فصائل الجيش السوري الحر.

وكانت تركيا توصلت إلى اتفاق مع روسيا في أيلول الماضي، على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب، الأمر الذي منع نظام الأسد من شن عملية عسكرية في المنطقة.

أضف تقييم:

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Don't have account. Register

Lost Password

Register