توتر جديد في الجنوب اللبناني وتضارب بين مواقف حزب الله وحلفائه

أخبار عربي ودولي

أعلن الجيش الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء 11 كانون الأول، اكتشاف نفق جديد لحزب الله اللبناني، هو الثالث منذ بدء عملية أطلقها الأسبوع الماضي على طول الحدود مع لبنان.

وأكد الجيش الإسرائيلي تلغيم النفق بعبوات ناسفة، مضيفاً أنه “لا يشكل تهديداً وشيكاً على المنطقة الحدودية”

ووجه رئيس الوزراء الإسرائيلي “بنيامين نتانياهو”، تحذيراً إلى حزب الله اللبناني، بقوله: “إنه سيعرض نفسه لرد لا يمكنه أن يتخيله في حال شنَّ هجوماً ما”.

وأعلنت قوة “الأمم المتحدة” المؤقتة في لبنان “يونيفيل”، أنها تحققت من وجود النفق الثاني على الحدود، مضيفة أنها “مستمرة في متابعة هذه القضية بتنسيق وثيق مع القوات المسلحة اللبنانية”.

وقال رئيس بعثة يونيفيل وقائدها العام الجنرال “ستيفانو دل كول”، إنه أطلع الرئيس اللبناني “ميشال عون”، ورئيس مجلس النواب “نبيه بري”، على نتائج زيارته للموقع، حيث أجرى خبراء تقنيون من اليونيفيل عملية تفتيش للموقع للتأكد من وجود نفق.

وعقب ذلك، أكد الرئيس اللبناني “ميشال عون” رفض لبنان أي ممارسات يمكن أن تؤدي إلى توتير الوضع على الحدود وحرصه على الاستقرار في منطقة الجنوب.

ونقل بيان صادر عن الرئاسة اللبنانية عن عون تشديده على “تمسك لبنان بتطبيق قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1701 انطلاقاً من حرصه على المحافظة على الأمن والاستقرار في الجنوب، ورفضه أية ممارسات يمكن أن تؤدي إلى توتير الوضع في المنطقة”.

أضف تقييم:

    Login

    Welcome! Login in to your account

    Remember meLost your password?

    Don't have account. Register

    Lost Password

    Register