نيران صديقة تقتل “بالخطأ” عناصر من فصائل التسوية

أخبار سوريا

حلب اليوم _ مراسلون

قتل عددٌ من عناصر النظام وجرح آخرون، جراء اشتباكاتٍ دارت بينهم، وبين عناصر من تنظيم الدولة بمنطقة الصفا، في بادية السويداء

وقال مصدرٌ مطلع لحلب اليوم، فضل عدم لكشف عن اسمه، إن معارك عنيفة اندلعت بين الجانبين، على مدى الأيام القليلة الماضية، وأسفرت عن مقتل ضابطٍ للنظام برتبة ملازم أول “علي رمزي محمد”، المنحدر من ريف حمص، وعنصرين آخرين هما “نضال سلمان عبود” من طرطوس، و”محمد جمال سلمان” من اللاذقية.

في السياق ذاته، نعت مواقع إعلام موالية للنظام، 7 من عناصر القوات “الرديفة”، مركز مهام دمشق القديمة وهم: “علي محمد الأحمد”، “محمد اسكندر سلوم”، “محمد حسين يوسف”، “ورد علي عرفة”، “مهند سعيد الكحيل”، “عبادة علي بردون”، “أسامة عمر منصور”، مشيرةً إلى أنهم لقوا مصرعهم في منطقة تلول الصفا.

وأشارت شبكة السويداء 24، إلى أن العناصر السبعة الذين قتلوا هم من عناصر الجيش الحر الذين عقدوا تسويات مع النظام، وقتلوا جراء سقوط قذيفة دبابة مصدرها قوات النظام.

وكانت مراسلة حلب اليوم قد أكدت، في وقتٍ سابقٍ، بأن الاشتباكات بين النظام والتنظيم تجددت، منذ الخميس الماضي، في خرقٍ لاتفاق وقف إطلاق النار المبرم بطلب روسي، بعد عملية تبادل الجثث التي حدثت بين الجانبين، وتم على إثرها إدخال شاحناتٍ غذائيةٍ من قبل النظام لعناصر التنظيم في المنطقة.

يذكر أن عملية الإفراج عن الدفعة الثانية من مختطفي السويداء تأجلت إلى موعدٍ لم يحدد بعد، ولسببٍ غير معلن، في حين رجحت مصادر محلية أن النظام استغل وقف إطلاق النار لاستعادة جثث عناصر من ميليشيا حزب الله، وجيش التحرير الفلسطيني، متناسياً قضية المخطوفين، بحسب عدد من الأهالي.

أضف تقييم:
  • جمعة قاسم

    2018-11-02 at 8:57 م

    بحس أنكم إذا عبتتنفسوا عبتكذبوا

    أضف تقييم للتعليق:

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Don't have account. Register

Lost Password

Register