“أقفاص الذل” تثير غضب السوريين وتجبر حكومة النظام على إزالة بعضها

أخبار سوريا
صورة لأحد الأقفاص

أثارت أقفاص حديدية وضعتها حكومة النظام لتنظيم طوابير الخبز أمام أفران العاصمة دمشق ردود فعل غاضبة على مواقع التواصل الاجتماعي، وتداول ناشطون صوراً تظهر عشرات المدنيين داخل قفص حديدي على طابور الدور أمام فرن “ابن العميد” بصورة وصفوها بالمذلة.

وهاجم مدير مخابز دمشق “نائل اسمندر” السوريين بتصريحات على خلفية انتقادهم للأقفاص الحديدية، معتبراً أنّهم لا يملكون ثقافة الانتظام في الدور، وبالتالي وجب اتباع طريقة الأقفاص، لتنهال عليه التعليقات الغاضبة على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث اقترح بعضهم متهكماً أن يتم ربط السوريين لتعليمهم الانتظام في الدور، كما أشار آخرين إلى أنّ حكومة النظام تنشر في هذه الفترة ثقافة الذل، وطالب البعض بوضع مبتكري هذه الطريقة في أقفاص مشابهة بعد إقالتهم.

وقررت حكومة النظام إزالة هذه الأقفاص بعد الانتقادات التي انهالت عليها بسببها، حيث تمت إزالة أقفاص أفران “ابن العميد”، في حين لا تزال أقفاص بقية أفران العاصمة موجودة بانتظار إصدار قرارات خاصة بإزالتها.

الجدير بالذكر أنّ السوريون في مناطق النظام يعانون من أزمة خبز غير مسبوقة، منذ أشهر، حيث يعاني الأهالي في الحصول على مخصصاتهم من الخبز، بعد عجز حكومة النظام عن تأمين المحروقات والدقيق للأفران، لتنتشر إثر ذلك ظاهرة الطوابير على كافة الأفران، ويضطرا الأهالي للانتظار عليها لساعات طويلة، بحسب مراسلنا في دمشق.

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Don't have account. Register

Lost Password

Register