اليونان تشدد أنظمة المراقبة لمنع تدفق طالبي اللجوء عبر حدودها

أخبار في المهجر

بدأت اليونان بإنشاء “نظام مراقبة” لتشديد السيطرة على الحدود في بحر إيجة، باستثمار قيمته 62 مليون يورو، بحسب صحيفة “كاثيميريني” اليونانية.

وقالت الصحيفة أمس الاثنين، إن اليونان تستعد لشراء 35 جهاز رادار و26 كاميرا حرارية، لإجراء أنشطة المراقبة دون انقطاع في بحر إيجة.

وبيّنت الصحفية، أن شبكة المراقبة التي ستكلف الإدارة اليونانية 62 مليون يورو، ستساهم في إدارة تدفق طالبي اللجوء وحماية الحدود البحرية للاتحاد الأوروبي.

وأضافت، أن نظام المراقبة سيفيد خفر السواحل اليوناني والقوات المسلحة، حيث سيتم إنشاء مقر ثان في مركز إدارة بحر إيجة، وبناء منشآت عسكرية لأسباب أمنية، مشيرةً إلى أن إدارة أثينا تخطط أيضا لشراء أربع طائرات بدون طيار لزيادة سيطرتها على الحدود البحرية في الفترة المقبلة.

وكانت الحكومة اليونانية قد قامت بتركيب جهازين محمولين في منطقة “مريج” الحدودية، قادرين على إصدار موجات صوتية قوية لمنع تدفق طالبي اللجوء، حسب مانقلت وكالة الأناضول عن مصادر إعلام يونانية.

يذكر أنه تم تعزيز نظام مراقبة الحدود بـ4 طائرات مسيرة و15 كاميرا حرارية، و5 زوارق مطاطية، و10 مدرعات تم تضمينها في القوات الحدودية، حسبما نقلت وكالة الأناضول.

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Don't have account. Register

Lost Password

Register