شح المياه يُثقل كاهل المدنيين في درعا

أخبار سوريا

قال مراسل “حلب اليوم”، في درعا، إن أهالي ريف درعا الشرقي، يعانون من عدم توفر المياه بشكل كافٍ، مما يجعلهم يضطرون لشرائها بالرغم من ارتفاع أسعارها.

وأوضح مراسلنا، أن الأهالي في بلدة المعربة، في ريف درعا الشرقي، يشتكون من عدم توفر المياه بشكل كاف، حتى أن مياه الضخ الرئيسية تصل إلى منازلهم مرة واحدة في الشهر فقط.

من جانبه “أحمد المقداد” أحد أهالي بلدة المعربة قال لحلب اليوم، إنه يقوم بشراء المياه عبر الصهاريج المخصصة لنقل مياه الآبار 3 مرات شهرياً، في ظل موجة الحر التي تمر بها المنطقة، وارتفاع سعر الصهريج إلى 8000 ليرة بعد أن كان 4000 ليرة سابقاً.

وأشار “المقداد” إلى أنه رب أسرة متوسطة تعدادها 5 أفراد وشراء المياه يُثقل كاهله، بالإضافة لعدم توفر الغاز بشكل جيد، وارتفاع أسعار المواد التموينية والخضراوات بشكل جنوني في الآونة الأخيرة.

الجدير بالذكر أن محافظة درعا، يعاني أهلها من عدم توفر فرص العمل في ظل الأوضاع المعيشية الصعبة، والغلاء الفاحش في المواد الأساسية، بسبب انخفاض سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار الأمريكي بشكل كبير.

اترك تعليقاً:

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Don't have account. Register

Lost Password

Register