محلات تجارية تمتنع عن البيع مع وصول الدولار إلى 1600 ليرة سورية بدمشق

أخبار أخبار اقتصاد
صورة أرشيفية

قال مراسل “حلب اليوم” في دمشق، اليوم الثلاثاء، إنّ عدداً من تجّار سوقي “الحميدية” و “الحريقة” أغلقوا محلّاتهم وأوقفوا البيع بشكلٍ كامل، بسبب الارتفاع المتسارع في سعر صرف الدولار، حيث تجاوز 1570 ليرة سورية.

وأضاف المراسل أنّ أكثر من 12 محلاً أغلقوا بشكل كامل وأخرجوا الزبائن الذين كانوا موجودين عندهم، معتذرين منهم بسبب “عدم قدرتهم على العمل لأسباب صحيّة”.

ونقل مراسلنا عن أحد التجّار في سوق “الحريقة”، أنّ بقية المحال التجارية التي استمرت بالعمل زادت البضائع بشكل فوري عند تداول النشرة الجديدة في السوق السوداء، حيث أضافوا نسبة أرباح تزيد عن سعر الصرف الحالي بـ50 ليرة، خوفاً من استمرار التصاعد وعدم قدرتهم على شراء بضائع جديدة في ظل انخفاض قيمة رأس المال الموجود لديهم.

تجدر الإشارة إلى أنّ سعر صرف الدولار حقق أرقاماً قياسية جديدة أمام الليرة السورية، حيث وصل إلى عتبة 1600 ليرة للمرة الأولى في تاريخه، وعلى الرغم من كل هذا التضخم إلّا أنّ حكومة النظام لم تتدخل وتحاول خفض سعر الصرف نهائياً، وفقاً لمراسلنا.

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Don't have account. Register

Lost Password

Register