تأرجح صرف الدولار يؤثر سلباً على أسعار المواد الغذائية بحماة

أخبار سوريا
أحد أسواق مدينة حماة – أرشيفية

أدى ارتفاع وانخفاض سعر صرف الدولار الأمريكي أمام الليرة السورية، خلال الأيام الماضية، إلى ارتفاع أسعار المواد الغذائية في مدينة حماة الخاضعة لسيطرة قوات النظام.

وأفاد مراسل “حلب اليوم” في المدينة، بأن “ارتفاع الأسعار شمل الزيت والسكر والأرز واللحوم، الأمر الذي يزيد من معاناة الأهالي في ظل تردي أوضاعهم الاقتصادية وظروفهم المعيشية”.

وأوضح “مراسلنا”، أن نسبة غلاء أسعار المواد المذكورة بلغت حوالي 20%، مبيناً أن سعر كيلو لحم الدجاج وصل إلى ألف ليرة سورية، بعد أن كان بحوالي 850 ليرة، في حين بلغ سعر كيلو التفاح الجيد بحدود 500 ليرة والدراق والكرز حوالي 600 ليرة، بينما لايزال الموز يتجاوز عتبة الـ 500 ليرة للبلدي و800 ليرة للنوع الأول.

ونقل “المراسل” عن أهالي في حماة قولهم، إنه “عند غلاء الدولار ترتفع أسعار جميع المواد سواء الغذائية أو غيرها، وعندما ينخفض يعزي التجار غلاء تلك المواد بأنهم اشتروها عندما كان صرف الدولار مرتفعاً، والخاسر الوحيد هو الأهالي الذين يعملون ساعاتٍ طويلة لكسب قوت يومهم”، بحسب تعبيرهم.

ويشهد الدولار في مدينة حماة ارتفاعاً وانخفاضاً في الصرف أمام الليرة السورية، إذ بلغ أمس، 617 ليرة للدولار الواحد، أما قبل أيامٍ قليلة تراجعت قيمة الدولار الواحد إلى الـ 608 ليرة.

الجدير بالذكر أن مدينة حماة يقطنها أكثر من مليوني شخص، يعانون أوضاعاً إنسانية ومعيشية صعبة، إضافةً إلى سوء الخدمات كانقطاع التيار الكهربائي والمياه وبطءٍ شديد في خدمة الإنترنت، فضلاً عن وجود أكثر من مئة حاجز عسكري يعيق حركة المدنيين داخل المدينة، وفقاً لمراسلنا.

    Login

    Welcome! Login in to your account

    Remember meLost your password?

    Don't have account. Register

    Lost Password

    Register