اكتشاف خلايا من الممكن أن تغني عن زراعة الكبد

أخبار منوعات
صورة الكبد في جسم الإنسان – تعبيرية

أعلن باحثون بريطانيون اكتشاف نوع من الخلايا في كبد الإنسان، حيث من المتوقع أن يساعد هذا الاكتشاف مستقبلا في علاج الكبد دون الحاجة لإجراء عملية زراعة لهذا العضو الحيوي، وفقا لدراسة قاموا بإجرائها.

وقال باحثون في كلية الملك في لندن “كينغس كوليدج” إن المكونات الخاصة بهذه الخلايا تشبه الخلايا الجذعية، فحين يصاب الإنسان بالتهاب الكبد الوبائي (إي، بي، سي) أو التليف عندها لا يوجد حل إلا استئصال الكبد، وفقا لموقع “newatlas”.

وبحسب الدراسة فإنه من الممكن أن يكون هناك علاج جديد يغني عن الزراعة، وذلك عن طريق تحفيز خلايا الكبد ذاتها، حيث أجرى الباحثون دراسة لأكباد أجنة وأشخاص بالغين بالاعتماد على تقنية “RNA” وأطلقوا على النوع الجديد اسم “HHyp”، أي “خلايا الكبد السلفية الهجينة”.

وأكد “تامر رشيد”، وهو الباحث المشرف على الدراسة، أنه ولأول مرة تكتشف خلايا شبيهة بالخلايا الجذعية، مضيفاً أن اكتشاف هذه الخلايا قد يكون منعطفاً بارزاً في الطب، وقد يتيح عدداً من الخيارات العلاجية لأمراض الكبد من خلال ما يعرف بـ”طب التجديد”.

وأوردت الدراسة عدة خيارات علاجية منها تحويل خلايا القدرات المتعددة إلى ما يعرف بـ “خلايا الكبد السلفية الهجينة”، ثم نقلها إلى الكبد المريض أو  تحفيز “الخلايا السلفية الهجينة” بشكل مباشر، حيث يجري التصدي للمرض.

يذكر أن “الطب التجديدي” يعمل على الاستفادة من الخلايا والأنسجة، تفادياً لعمليات زراعة الأعضاء التي تتطلب العثور على أعضاء متبرع، إضافةً للتكاليف الباهظة لمثل هذا النوع من العمليات.

    Login

    Welcome! Login in to your account

    Remember meLost your password?

    Don't have account. Register

    Lost Password

    Register