انتشال جثة طفل سوري سقط في قناة ري في العاصمة التركية

أخبار في المهجر
الطفل صالح الشيخ حسين

توفي طفل سوري غرقاً يوم الثلاثاء الماضي، إثر سقوطه في قناة ري، في قضاء “ماماك” بالعاصمة التركية أنقرة.

وفي التفاصيل، قالت صحيفة “حرييت” التركية إن الطفل صالح الشيخ حسين” (6 أعوام) ذهب برفقة عائلته التي قدمت من سوريا منذ 4 أعوام والمقيمة في حي “يشيل بيار” في العاصمة أنقرة، إلى سوق الخضار (بازار الثلاثاء)، بهدف جمع بقايا الخضراوات المرمية في “البازار”، وبينما كان الوالدان منهمكين بجمع الخضروات عقب حلول ساعات المساء، وانصراف الناس،لاحظا اختفاء طفلهما من حولهما.

وأردفت الصحيفة أن محاولات الوالدين في إيجاد طفلهما باءت بالفشل، ليعثرا في النهاية على فوهة قناة ري مفتوحة، حيث انتابهما شعور بالخوف من أن يكون طفلهما سقط فيها.

وحاول الوالدين إخبار الجوار بما حصل إلا أنهما لا يتقنان اللغة ولم يستطيعا شرح ماحدث معهم، حتى اتصلا بقريب يتقن اللغة التركية، والذي بدوره شرح للمواطنين عن اختفاء الطفل، واحتمالية أن يكون سقط في القناة، حيث تم الاتصال بالرقم 112.

وهرعت فرق الشرطة والإنقاذ بأعداد كبيرة إلى موقع الحادثة، حيث شرعت بعملية البحث عن الطفل والنداء عليه عبر مكبرات الصوت في القنوات المجاورة المتصلة بالقناة التي سقط داخلها، قبل أن تستعين بفرق الغوص.

وتمكن عناصر فرق الغوص، بعد نحو 20 دقيقة من البحث، من العثور على جثة الطفل داخل ساقية مياه متصلة بالقناة.

وأصيب والدا الطفل وأقرباؤه فور رؤية جثّته الهامدة بنوبة حزن وبكاء، ليتم نقل جثمان الطفل إلى مركز الطب الشرعي بغرض التشريح للكشف عن سبب الوفاة الرئيسي، فيما تشير التوقعات إلى أنه توفي غرقاً.

وباشرت السلطات التركية التحقيق بالحادثة إذ أن المواطنون في الجوار ألقوا اللوم على المسؤولين بسبب إهمالهم، مؤكدين على أنّ الطفل ما كان له أن يقع في القناة لولا أنّ فوهة الصرف الصحي في قناة الري كانت مفتوحة.

أضف تقييم:

اترك تعليقاً:

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Don't have account. Register

Lost Password

Register