رغم كثرة الألغام.. النظام يسمح بالرحلات “السيران” إلى “بيت جن” بريف دمشق

أخبار سوريا
صورة تظهر الدمار الذي حلّ بقرية بيت جن في ريف دمشق نتيجة قصف قوات النظام – موقع سوريون من أجل العدالة

أفاد مراسل “حلب اليوم” في دمشق “مروان السيد”، بأنّ قوات النظام سمحت للأهالي بقضاء عطلهم الأسبوعية و”السيران” في منطقة أحراش بيت جن في جبل الشيخ بريف دمشق، على الرغم من عدم تمشيط المنطقة بالكامل وتأمينها، بعد الحملة العسكرية التي شنها النظام على المنطقة في كانون الأول 2017.

وأضاف “السيد”، أنّ هذا الأمر يشكل خطراً كبيراً على الأهالي الذين يرتادون هذه المنطقة لقضاء عطلتهم، حيث توجد كميات كبيرة من العبوات الناسفة والقنابل العنقودية التي لم يتم اكتشافها حتى الآن، والتي لم تولى الأهمية الكافية من حكومة النظام في البحث عنها حتى الآن، على الرغم من مقتل عدة أشخاص بانفجار مخلّفات المعارك في المنطقة خلال العامين الماضيين.

وذكر مراسلنا، أن وكالة أنباء النظام “سانا” كانت قد نشرت صوراً لعشرات العبوات التي قالت إنّها مفككة في منطقة بيت جن، مضيفاً أن “مصادر أهلية” أكدّت أنّ ما تم اكتشافه كان فقط بقسم صغير من أحراش وأراضي البلدة الممتلئة بالعبوات والقنابل العنقودية.

تجدر الإشارة إلى أنّ بلدة بيت جن في جبل الشيخ بريف دمشق تعرضت لحملة عسكرية عنيفة من قوات النظام وحزب الله اللبناني في كانون الأول 2017، وتم قصفها بكميات كبيرة من الأسلحة المتفجرة والعنقودية، قبل أن يتم تهجير قسم من سكانها إلى الشمال السوري ومحافظة درعا لرفضهم المصالحة مع النظام.

    Login

    Welcome! Login in to your account

    Remember meLost your password?

    Don't have account. Register

    Lost Password

    Register