إطلاق سراح المحامي “أحمد رشيد” بعد فشل اختطافه من قبل “تحرير الشام”

أخبار سوريا
المحامي الناشط “أحمد جمعة رشيد”

اعتقلت “هيئة تحرير الشام”، المحامي الناشط “أحمد جمعة رشيد”، بعد فشل اختطافه من قبلها في مدينة “دارة عزة” بريف حلب الغربي، قبل أن تطلق سراحه اليوم الثلاثاء 28 أيار بعد تغريمه بمبلغ مالي.

وقال مصدر خاص لـ”حلب اليوم”، إن عناصر يتبعون لـ”أمنيّة تحرير الشام” حاولوا اختطاف “رشيد” من سوق السبت في “دارة عزة”، وقاموا بإطلاق الرصاص في الهواء لضمان عدم تدخل الأهالي.

وأضاف المصدر، أن المدنيين تجمعوا وحاصروا عناصر “أمنيّة الهيئة” وتمكنوا من استرداد المحامي “رشيد” من داخل سيارة الخطف، قبل أن يقوم هو بدوره، بتسليم نفسه إلى مخفر “تحرير الشام” في المدينة.

وأكد المصدر، أن الهيئة اعتقلت “رشيد” بعد إعطائه الأمان وقدومه من “عفرين” إلى “دارة عزة”، حيث أرغمته على دفع مبلغ 5 آلاف دولار مقابل إطلاق سراحه، بحجة عدم تسليمهم سيارة تابعة للزنكي بعد حلّ الفصيل، وذلك رغم تسليمها لفصيله حينها، وفق ما أفاد به المصدر.

يذكر أن المحامي “أحمد جمعة رشيد” من نشطاء “القصر العدلي” في حلب منذ 2011، وأُصيب بيده سابقاً إثر تعرضه لمحاولة اعتقال من قبل النظام، وشغل مؤخراً منصب رئيس نيابة في “محكمة حركة نور الدين الزنكي” قبل حلّ الفصيل.

أضف تقييم:

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Don't have account. Register

Lost Password

Register