واشنطن تفرض عقوبات على ممولين مفترضين لتنظيم الدولة

أخبار سوريا
“تعبيرية”

أعلنت وزارة الخزانة الأميركية، فرض عقوبات على 7 أشخاص، بتهمة تمويل تنظيم الدولة في العراق وسوريا وأوروبا وأفريقيا.

وقالت “الخزانة” في بيان أمس الاثنين، إنها “فرضت عقوبات على ستة رجال وامرأة واحدة من الذين عملوا كميّسرين ماليّين لتنظيم الدولة”، مشيرةً إلى أنهم “متهمين بتحويل ملايين الدولارات لتنظيم الدولة ضمن شبكة عبر الشرق الأوسط تضم العراق وسوريا وأوروبا وشرق إفريقيا”.

وبناء على العقوبات، فإن الولايات المتحدة ستستولي على أي أصول مملوكة للأفراد الخاضعين للعقوبة، وتمنع أي أمريكي من التعاملات المالية معهم.

وأشارت الوزارة إلى أنها حددت خلفاء للمدعو “فواز محمد جبير الراوي”، والذي قُتل بغارة جوية شنتها قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة في سوريا عام 2017، بعد إرساله ملايين الدولارات لتنظيم الدولة.

وأوضحت الخزانة أن أحد الأشخاص الذين فرضت بحقهم العقوبات هو “مشتاق طالب الراوي”، الذي كان يعيش في أواخر عام 2018 مع عائلته في بلجيكا، وذلك بعد حصولهم على أدلة تظهر مساعدته في تمويل التنظيم، من خلال استخدام أجهزة الدفع الإلكترونية للحكومة العراقية المصممة لتوزيع المدفوعات على الموظفين العموميين والمتقاعدين، وفق بيان الخزانة.

كما فرضت “الخزانة” عقوبات على شركة الصرافة العراقية “الأرض الجديدة”، قيل إنها تربط الحوالات العراقية بمدينة سامسون التركية.

كما استهدفت العقوبات الأخيرة “حليمة آدان علي” التي تعيش في “كينيا”، والتي قالت الوزارة إنها جزء من شبكة نقلت أكثر من 150 ألف دولار عبر نظام الحوالة لمقاتلي تنظيم الدولة في سوريا وليبيا ووسط إفريقيا، وقد تم اعتقالها مرتين من قبل السلطات الكينية، وفق للخزانة الأمريكية.

أضف تقييم:

    اترك تعليقاً:

    Login

    Welcome! Login in to your account

    Remember meLost your password?

    Don't have account. Register

    Lost Password

    Register