مع استمرار أزمة المحروقات.. مشكلة جديدة تلوح في مدينة حلب

أخبار سوريا
الصورة تعبيرية

توقفت بعض الأفران عن العمل في بعض أحياء مدينة حلب، وذلك بسبب عدم توفر مادة المازوت وارتفاع سعر البرميل متجاوزاً حاجز المئة ألف ليرة سورية.

وأفاد مراسل حلب اليوم بأن بعض الأفران الخاصة التي يملكها مدنيون لها مخصصات من الطحين والمازوت، حيث يقوم النظام بتوزيعها بسعر منخفض عن السوق.

وذكر مراسلنا أنه بعد توقف النظام في الفترة الماضية عن تزويد بعض الأفران بمادة المازوت لجأ أصحابها إلى استخدام المازوت المكرر، مضيفاً أنه بعد ارتفاع سعر المازوت المكرر وعدم توفره اضطر أصحاب الأفران للتوقف عن العمل.

وأضاف مراسلنا أن عدد الأفران التي توقفت عن العمل بلغ سبعة أفران وجميعها في الأحياء الشرقية بالإضافة لفرن في حي الشيخ مقصود الخاضع لسيطرة “الإدارة الذاتية”.

ونوه مراسلنا إلى أن المدنيين أصبحوا يضطرون للذهاب إلى أحياء أخرى من أجل شراء الخبز، وذلك بعد توقف الأفران في الأحياء التي يقطنون بها.

يشار إلى أن مدينة حلب تعاني منذ بدء فصل الشتاء من أزمة محروقات خانقة، حيث يضطر كثير من سكانها للوقف ساعات طويلة في طوابير للحصول على المازوت أو الغاز.

    Login

    Welcome! Login in to your account

    Remember meLost your password?

    Don't have account. Register

    Lost Password

    Register