في ذكرى تفجيري طرابلس.. سعد الحريري يؤكد تورط نظام الأسد بتفجير المسجدين

أخبار عربي ودولي

قال رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري، إن ضابطين من مخابرات نظام الأسد شاركا في تفجير مسجدي التقوى والسلام في مدينة طرابلس اللبنانية قبل خمس سنوات، يحاكمان غيابياً في لبنان.

وغرّد الحريري عبر حسابه في موقع التواصل الاجتماعي تويتر: “في الذكرى الخامسة لتفجير مسجدي التقوى والسلام كلنا مع طرابلس، لن ننسى شهداءها الأبرار، ولن ننسى أن ضابطين من مخابرات النظام السوري شاركا في الجريمة ويحاكمان غيابياً أمام المجلس العدلي”.

Saad Hariri

@saadhariri

في الذكرى الخامسة لتفجير مسجدي ، كلنا مع . لن ننسى شهداءها الابرار، ولن ننسى ان ضابطين من مخابرات النظام السوري شاركا في الجريمة ويحاكمان غيابياً امام المجلس العدلي.

٦٧٠ من الأشخاص يتحدثون عن ذلك

وكان القضاء اللبناني أكد في عام 2016 تورط ضابطين من نظام الأسد في تفجيري طرابلس هما: النقيب في فرع فلسطين “محمد علي علي” والمسؤول في فرع الأمن السياسي في مخابرات النظام “ناصر جوبان”.

يذكر أنه في 23 من آب عام 2013 قتل نحو 45 شخصاً وأصيب 500 آخرين في تفجير سيارتين مفخختين بمسجدَي التقوى والسلام بمدينة طرابلس أثناء صلاة الجمعة.

أضف تقييم:

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Don't have account. Register

Lost Password

Register