أردوغان يشيد بالجيش السوري الحر..رأيت في أعينهم تصميماً على إنجاز المهمة

أخبار سوريا
الجيش السوري الحر والقوات التركية في منطقة عفرين (euronews)

قال الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان”، إن حدود بلاده الجنوبية كانت ستخضع بالكامل لاحتلال “الإرهابيين” لو لم يتم تنفيذ عمليتي “درع الفرات”، و”غصن الزيتون” شمالي سوريا.

جاء ذلك في مقابلة تلفزيونية أمس الاثنين، وجه فيها الرئيس التركي رسالة في الذكرى السنوية الأولى لتحرير منطقة عفرين شمال سوريا، وفق وكالة الأناضول.

وأشاد الرئيس التركي بالجهود التي قامت بها المعارضة السورية خلال العملية العسكرية في عفرين، قائلاً: “زارني فريق من قيادات الجيش السوري الحر، ورأيت في أعينهم حينها تصميماً على إنجاز المهمة”.

وأشار الرئيس التركي إلى أنهم سعداء حيال تحقيق الوعد والبرنامج والخطة التي قاموا بتحديدها من أجل عفرين، والتي شهدت تضحيةً من الجيش السوري الحر والجنود الأتراك، وفق قوله.

وتابع: “قادتنا العسكريون قالوا إنهم قادرون على إنجاز المهمة في الرقة، بالتعاون مع الجيش السوري الحر.. خاصة وأن “YPG” ليسوا موثوقين، إنهم إرهابيون بكل معنى الكلمة، لكن الولايات المتحدة فضلت العمل مع “YPG”، ويوماً ما ستعترف بخطئها”، حسب وصفه.

وأكد أردوغان، أن الولايات المتحدة أرسلت إلى وحدات حماية الشعب الكردية 23 ألف شاحنة محملة بالأسلحة والذخائر، من ضمنها الدبابات والمدرعات والصواريخ.

وأوضح، أن “وحدات حماية الشعب الكرية “YPG” كانت قد حفرت أنفاقاً كبيرة تحت الأرض في عفرين، بمساهمة كبيرة من أطراف داخل التحالف الدولي، وخاصة فرنسا التي لديها شركة إسمنت مشهورة هناك، زوّدت من خلالها الإرهابيين بالإسمنت لإنشاء تلك الأنفاق” وفق قوله.

وختم أردوغان بأن بلاده ستواجه المشاكل في أي لحظة إذا لم تعلن المنطقة الآمنة في حدودها الجنوبية، وأنه في حال تنفيذ عملية عسكرية مشتركة في تلك المنطقة مع قوات التحالف الدولية، فإن ذلك سيضمن الأمن.

المصدر: وكالة الأناضول

أضف تقييم:

    Login

    Welcome! Login in to your account

    Remember meLost your password?

    Don't have account. Register

    Lost Password

    Register