طعن ومحاولة خنق للاجئين سوريين في ألمانيا

أخبار في المهجر
اللاجئ السوري “محمد عماد الدين شلاش” من مدينة دير الزور

قُتل لاجئ سوري، إثر تعرضه لهجوم من قبل مجهول بآلة حادة، في حين تعرض آخر لهجوم من قبل ثلاثة أشخاص حاولوا خنقه بألمانيا.

وأشارت وسائل إعلام ألمانية، إلى أن اللاجئ السوري “محمد عماد الدين شلاش” من مدينة دير الزور، تعرض لعملية طعن في مدينة كوكسهافن التابعة لمقاطعة ندرزاكسن، تسببت في مقتله.

ونقلت صحيفة “بيلد” الألمانية عن شرطة مدينة “كوكسهافن”، أن شاباً سورياً يبلغ من العمر 24 عاما، تلقى حوالي الساعة العاشرة والنصف، طعنات قاتلة من شخص مجهول، مساء أمس الجمعة.

وذكرت الصحيفة أنه بالرغم من وصول سيارة الإسعاف التي هرعت إلى مكان الجريمة إلا أن اللاجئ السوري توفي فور وصوله للمستشفى، وأوضحت أن الشرطة لم تتمكن من القبض على الفاعل لأنه هرب بسرعة من المكان.

وفي السياق، تعرض لاجئ سوري للهجوم والضرب من 3 أشخاص حاولوا خنقه في محطة قطار بمدينة برلين في ألمانيا لأسباب مجهولة.

وذكرت صحيفة “سود دوتشه” الألمانية، أن 3 أشخاص مجهولين قاموا بضرب لاجئ سوري يبلغ من العمر 21 عاما في محطة قطار، حيث حاولوا خنقه بعد توجيه عدة لكمات، ولاذوا بعدها بالفرار.

وأضافت الصحيفة أن شرطة برلين تبحث عن الأشخاص الثلاثة، وقامت بتعميم أوصافهم، بعد أن أخذت إفادة الشاب السوري المعتدى عليه، ولم تتبين الشرطة بعد فيما إذا كان الاعتداء يحمل دوافع عنصرية أو غيره، لافتة إلى أن الشاب لا يعاني من جروح ، وإنما مجرد كدمات .

جدير بالذكر أن عدد السوريين المقيمين في ألمانيا بلغ عام 2017 حوالي 699 ألف شخص، ليصبحوا بذلك ثالث أكبر جالية أجنبية في البلاد، وفق “مكتب الإحصاء الاتحادي”.

أضف تقييم:

    Login

    Welcome! Login in to your account

    Remember meLost your password?

    Don't have account. Register

    Lost Password

    Register